21 حكمة من أروع ما قيل عن الزلّات

المستهترُ بالصغيرةِ مستهترٌ بالكبيرةِ

الأعمَى لن يشكرَكَ إذا أهْدَيْتَهُ مِرآةً

النيَّةُ الصالحةُ لا تُصلِحُ العملَ الفاسدَ

أنْ لا تُخاطرَ فتلكَ هي المخاطرةُ بعينِها

مَنْ حَمَلَ شاذَّ العِلْمِ حَمَلَ شرًّا كبيرًا

العقلُ وزيرٌ ناصحٌ، والهوَى خادمٌ كَذُوبٌ

إذا استشرْتَ الجاهلَ اختارَ لكَ الباطلَ

مِنْ أشدِّ الذنوبِ ما استخفَّ بهِ صاحبُه

الأمانيُّ منطوقةٌ، أمَّا الأهدافُ فمكتوبةٌ

نادرًا ما يُفيدُكَ الناسُ، وكثيرًا ما يضرُّونَكَ



أكثَرُ مَصارِعِ العقولِ تَحْتَ بُرُوقِ المَطامعِ

احذَرْ عدوَّكَ مرَّةً * واحْذَرْ صديقَكَ ألْفَ مرَّة

فلَرُبَّما انقلَبَ الصَّديقُ * فكانَ أعْلَمَ بالمَضَرَّة

مَنْ نَسِيَ خطيئتَهُ اسْتَعْظَمَ خطيئةَ غيرِه

كُلَّما اجتهدْتَ أكثَرَ، كانَ الاستسلامُ أصعبَ

يَهْدِمُ الصدرُ الضيِّقُ ما يَبْنِيهِ العقلُ الواسعُ

من صفاتِ الجاهلِ الجدَلُ والمِرَاءُ والمغالَبةُ

ما شمَّ رائحةَ العِلْمِ مَن افتخَرَ بقومِهِ وأرضِهِ

لا تُوجدُ طريقةٌ صحيحةٌ للقيامِ بعملٍ خاطئٍ

المستيقِظُ متأخِّرًا يسعَى راكضًا طوالَ يومِهِ

نَوْمٌ مِنْ دُونِ عَشاءٍ أفضلُ مِنْ يَقَظةٍ معَ دَيْنٍ



رؤوف بن عادل

(وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُن تَعْلَمُ ۚ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيمًا)(الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَٰذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلَا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ) أخصائي ومرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة، ومدرّب معتمد بإدارة الأعمال. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الاستشارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله، فأسألكم الدعاء له بالرحمة والمغفرة

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
بقَدْرِ ما يكونُ الثوبُ ناصعَ البياضِ، تكونُ البقعةُ أظهَرَ