كيف تبدأ يومك وأنت مقبل على العمل كمدير؟

إن ما قمنا به من إجراءات والاستعداد الرسمية لبدأ العمل بقوة وحماس، تحتاج منا إلى خطوة أخيرة، فبعد إعلان الخبر في المؤسسة عن بدء استلامك لمنصبك الجديد عليك أن تعد نفسك إعداداً ذاتياً لمواجهة اليوم الأول، فينبغي أن تغرس في نفسك ثقة وتفاؤلاً بأنك قادر على القيام بهذا العمل على أكمل وجه، واحرص على مقابلة الموظفين بإقبال وبهجة، وأظهر الثقة التامة والتلقائية في التصرفات، وكن جاهزاً بما سوف تقوله أو توجهه للأفراد من تعليمات، وأيضاً أن تكون مقرراً للإجراء الأول الذى سوف تقوم به من حيث بداية التعارف المباشر بطاقم العمل، وهناك العديد من الإجراءات التي يمكنك القيام بها مثل عقد الاجتماع العام، أو تفقد ميداني للمؤسسة والعمل بها أو قراءة التقارير وعقد الاجتماعات الفردية بالعناصر المؤثرة والمناصب الإشراقية بالمؤسسة.

وذلك علينا:

  • البدء بتفاؤل وثقة، وبشاشة وجه تبعث على الأمل وتثير استبشار طاقم العمل بالمؤسسة.
  • حدد الإجراء الذى تراه مناسباً للبدء في ممارسة دورك في المؤسسة.
  • احذر الاستعجال باتخاذ قرارات غير مدروسة في بداية توليك لعملك.
  • احرص على إعطاء انطباع حسن عنك في بداية عملك.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
مَنِ اعتَزَلَ سَلِمَ
أقسام الموسوعة