كيف تتجنب سلبيات التصميم في التدريب؟

إن أساليب التعليم والتطوير للأفراد والمؤسسات ينبغي أن تكون واضحة ودقيقة، ولا تصح أن تكون غامضة ومبهمة ولذلك أن نحدد بالضبط ماذا تريد من التدريب أو وسائل التعلُّم المختلفة، فلا يصح مثلاً أن نقول نريد وعياً مالياً شاملاً، فذلك عبارة لا تخضع لتقنين، وإنما نقول نريد وضع ميزانية لأحد أقسام المؤسسة، وبذلك تستطيع أن تحدد نمط ونوع وطريقة التعلم المستخدمة.

ولذلك:

  • احذر أن تعطى أحكاماً عامة على مؤسسة وجوانب القصور التي تحتاج إلى تقويم.
  • قد تؤدى الألفاظ العامة عن الاحتياجات إلى إهمال المطلوب والتركيز على جوانب غير محتاجة إلى هذا التطوير.
  • احرص على استخدام الدقة والتحديد في تشخيص جوانب القصور لديك حتى يكون تدريبك هادفاً ومؤثراً وفعالاً.
  • تذكر أن التدريب والتطوير عملية مكلفة لذلك ينبغي أن تخضع لمراحل تنفيذية وإشراقية منظمة حتى تكفل له النجاح.
  • اعلم أن تشخيص جوانب القصور بدقة يعتبر نصف العلاج.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
العملُ أفضلُ صديقٍ
أقسام الموسوعة