كيف تتخذ القرارات كقائد؟

إن من أهم عوامل تحسين فاعلية القيادة علينا أن نحسن اتخاذ القرارات المؤثرة والتي يتبعها استجابة إيجابية بمعنى أن ينتج عنها عمل يساوى المطلوب أو يفوقه ولكى نحقق ذلك من خلال اتخاذ القرارات علينا أن نتبع العديد من التوجيهات والتعليمات ويحسن بنا أن تكون تلك صفات ثابتة في أسلوب عملنا، وعلينا:

  • احرص على اتخاذ القرار على الفور وعدم التباطؤ فيه لأن ذلك قد يؤدى إلى مشاكل أكثر من المتوقع.
  • اختر الوقت المناسب لاتخاذ القرار بحيث يكون له مصداقية، فلا تقرر مثلاً إنهاء عمل كبير وأنت في نهاية اليوم.
  • أوجد البدائل أمامك من خلال استشارة الآخرين حتى يكون قرارك لا رجعة فيه.
  • احرص على أن يكون قرارك له مصداقية بأن تحصل على تأييد الآخرين بأن تشعرهم أنهم مشاركون في اتخاذ القرار لمجرد أنك استمعت إلى آرائهم.
  • ضع احتمالات ما سوف يساعدك على اتخاذ القرار لأن ذلك سوف يساعدك على اتخاذه بقوة.
  • اجعل قناعتك بما تريد نابعة من ذاتك بقوة واقتنع بها حتى تستطيع أن تقنع بها الآخرين.
  • احذر التراجع عن قرار اتخذته لأنك تسرعت مثلاً لأن التراجع عن القرار يفقدك كثيراً من مصداقيتك، ولكن قد يكون أفضل من تماديك في الخطأ.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
السعيدُ مَنْ وُعِظَ بغيرِهِ
أقسام الموسوعة