كيف تتخذ القرار في المشروع الخاص بك؟

ما سوف نتحدث عنه هي مهارات أساسية ولازمة لكل من يفكر أن يقبل على أن يقيم مشروعاً خاصاً يديره بنفسه، علينا أن نكتسب تلك المهارات، ولكن الأصح أن تكون موجودة من الأساس، ونقوم بدعمها وتقويمها، وأول تلك المهارات القدرة على اتخاذ القرار، والواقع أن العديد من الناس يتردد في اتخاذه سواء في بدء المشروع، أو تسميته أو الشركاء أو المكان أو ترك عمله السابق، كل خطوات قوية تحتاج إلى قرارات حاسمة، لذلك علينا أن نمتلك تلك القدرة عن طريق تحليل المواقف التي تعرضنا واتخاذ القرار المناسب فوراً دون تردد فذلك سوف يعود علينا بالكثير أولها البداية القوية ولذلك:

  • احرص على أن يكون لديك رؤية واضحة لما سوف يعترضك في مشروعك وجهّز قراراتك الحاسمة تجاهه.
  • استخدم وسيلة استشارة ذوى الرأي من الأصدقاء أو أصحاب الخبرات في الأمور التي تحتاج إلى ذلك.
  • اجعل قراراتك مبنية على دراسة مسبقة وليست مجرد فرض الرأي بلا معرفة.
  • اجعل على أن تحمل الآخرين معك مسئولية القرارات التي تخصهم ولا تصدر نفسك في قرارات لا تعرف أبعادها كاملة.
  • عندما تتقارب الآراء وتكثر الخيارات اتخذ قراراً يرتاح له قلبك ويؤيده عقلك واتخذه فوراً.
  • احرص على دراسة عواقب القرارات قبل إصدارها حتى تعرف كيف تواجه تلك العواقب.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
العملُ أفضلُ صديقٍ
أقسام الموسوعة