كيف تتعامل مع الجمهور عند التحدث إليهم؟

الجذب للجمهور من أهم ضروريات لعرض وكيفية جعلهم يتفاعلون معك فشد انتباه الحاضرين بشتى الطرق حتى لا تدع فرصة أن يشردوا عنك.

كن حريصاً على فهم حالة الجمهور ومعرفة مدى اهتمامهم بالعرض وانشغالهم بما سيلقى فادرس كل الوسائل التي من خلالها تستميل قلوب الجمهور وتعاطفهم معك حتى تخرج من العرض وقد وصلت إليهم المضمون المستفاد من العرض وإذا أتيحت فرصة إلى ذِكْر نكتة أو طرفة فلا مانع فاستخدم كل الأسلحة المتاحة لك في العرض.

إجتهد في جذب الجمهور واشتراكه معك بأن تلفت أنظارهم دائماً إليك وأن تطرح بعض النقاط التي تأخذ بآرائهم فيها أو تطرح أسئلة يجيب عليها الحاضرين وادرس طبيعة الحاضرين وإن كان سبق لأحد حضور عرض آخر وما كانت نتيجة العرض ووثِّق معلوماتك واجعلها مرتبة وابدأ العرض بداية قوية تجعل الحاضرين لا يستطيعوا التعليق.

حوِّل السلبية في الحاضرين إلى موقف إيجابي فقد تجد من الحاضرين من يعطيك جانبه أو تجد منهم من يتحدث مع الغير وتجد منهم من يركز بشدة معك فاستخدم شتى الوسائل التي تجذب بها أنظار السامعين وشد انتباههم معك ولا تعطى لأحد فرصة أن يخرج من موضوع العرض.

إفهم علامات وجه الحاضرين ومن خلاله تعامل مع كل شخص بأسلوب يجذبه فمن خلال النظر إلى الوجه تستطيع معرفة من هو مشدود معك ومع حديثك ومن هو غير مهتم بما تقول أساساً ومن لا يعجبه الموضوع فتعامل مع كل شخص بما تقرأه من علامات على وجهه وحاول ألا تسيطر عليه هذه الاختلافات بل اعمل على تقربهم إليك.

احرص على فهم عقول الحاضرين من جلساتهم فكل جلسة تعبر عن شخصية صاحبها ومدى رجاحة عقله وكونه شخص مثقف أو شخص عادى يجلس بثقة جلسة معتدلة مألوفة فاعرف أن هذا الشخص صاحب عقلية متفتحة يسمعك باهتمام ويحلل ما تقوله ويعرف ما تريد توصيله للحاضرين.

اعرف حركات اليدين والذراعين للمتحدث فكل حركة يفهم من خلالها شيء وكذلك أحْسِن أنت من استخدام حركات الأيدى والذراعين واستخدم كل حركة في مكانها ووقتها المناسب حتى يقدِّرك الحاضرون فعدم استخدام الحركات الجسدية في وقتها يدل على عدم ثبات وعدم ثقة وتركيز.

احرص على التركيز على الإيماءات الجسدية للحاضرين فإنه مهمة جداً فمن خلالها تعرف مدى جدية اهتمام الحاضرين ومدى إعجابهم بحديثك أو شرودهم عنك وعدم رغبتهم في الجلوس فاحرص على شد الحاضرين بأسلوبك القوى المعبِّر عن شيء مفهوم والمؤدى إلى غرض واضح ونتيجة مطلوبة ومفهومة.

إجتهد في فهم أسئلة الحاضرين واعرف السؤال والمطلوب منه قبل الإجابة عليه حتى تتمكن من الإجابة الصحيحة لأن فهم السؤال عليه نصف الإجابة فإذا جاوبت بدون تركيز فذلك يؤدى إلى فشل العرض وعدم ثقة الحاضرين في حديثك وضياع مجهودك وكن مستعداً لأى سؤال في أي لحظة فثقتك في نفسك تقويك.

كن واثقاً في نفسك عند تقديم العرض وابدأ بداية قوية تشد معها الحاضرين إليك ولا تبدأ بداية هادئة فلا يلتفت إليك الحاضرون بل وتؤدى إلى نعاسهم وتتحدث لنفسك فقط وكذلك إذا طرحت عليك أسئلة فجاوب عليها بصوت عالى ولا تجاوب على أكثر من سؤال في وقت واحد بل جاوب عليها سؤالاً سؤال حتى توضح الإجابة.

احرص على الإجابة على الأسئلة بشكل دقيق وخذ وقت، رتِّب أفكارك إذا كانت الأسئلة محرجة وحتى تكون أنت المتملك من قرارك وقائد العرض ولا تشعر الحاضرين أنك متوتر حتى لا تفقد اتزانك وقدرتك على السيطرة وجاوب على الأسئلة التي تطرح ولا تؤجل منها شيء حتى يشعر الجمهور بقدراتك وكَمْ المعرفة عندك.


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
العِلْمُ نُقطةٌ لكنَّ النَّاسَ كثَّرُوه
أقسام الموسوعة