كيف تتعامل مع العوائق وتتغلب عليها في العمل؟

يمكنك التعامل مع العوائق والعقبات بتوجيه ذاتك وجمع المعلومات التي تحتاج إليها في عملك وكذلك بالعزيمة والإرادة القوية للتغلب على تلك العقبات والعوائق.

احرص على التغلب على العمل الإضافى واتخذه بشكل رحب لأنك رجل إدارة عليك الكثير من الأعباء فاتخذها وسيلة للنجاح بأن تنتهى من كل أعمال اليوم الزائد واحرص على أن تعلم الموظفين أن يتخذ كل فرد قراره بنفسه بحيث ترفع من همتهم واسند لكل فرد عمله المنوط به فلا ترهق نفسك في أعمال إدارية تخرجك عن تركيزك في الأمور الأهم.

حافظ على تنظيم وقتك بشكل فعال وخصوصاً في عملية التوجيه فقد يستغرق وقت طويل ولكن في النهاية يصل بفريقك إلى النجاح فاجعل الموظفين كل منهم يعرف ما عليه من مهام حتى تتجه أنت لمهامك وكذلك تابعهم باستمرار واجعلهم يشعرون أن الإدارة الأعلى ممثلة في المؤسسة تقدر نشاطهم واقتراحاتهم.

حارب الجهل حتى يبتعد عن موظفيك فاعقد لهم اجتماعات تشرح لهم فيها كل ما هو جديد وما يمكن أن يحققوه من تعاونهم وعلمهم ولا تعطى فرصة أن يصاب العاملون بالعجز والانكسار نتيجة الجهل بل حثهم دائماً على النشاط والعمل واحرص دائماً على رفع الثقة بينك وبينهم حتى يعودوا إليك في المسائل التي تحتاج توجيه.

حافظ دائماً على توجيهك الفريق واجعل كل مرة توجه فيها يكون لديك جديد حتى تضمن التفاعل معك من الفريق وتجد لهم روح من التعاون والمشاركة في النجاح وتجد لديهم الرغبة أن يتحمل الأفراد المسئولية وتجد لديهم هدف يتمنون الوصول إليه ليجنوا ثمرة جهدهم.

حافظ على تقييم أداء العاملين في فريقك وذلك من خلال تقييم الإنجازات خلال الفترة المحددة لذلك واجعلهم يشعرون بالمدح لإنجازاتهم لدى الإدارة فبذلك ترفع لديهم رغبة النجاح والرغبة على العمل وتحمُّل المزيد من المسئوليات حتى يحقق الفرد ذاته.

احرص على تنمية المهارات لدى الفريق وحدد المهارات المرجوة في العمل وامنح الفرص المتاحة للتدريب وارسم خريطة لنفسك قس عليها مراحل انتقال الموظفين أثناء التوجيه من فهم مرحلة إلى أخرى ومن نجاح إلى نجاح.

اجعل النجاح مرتبط بالمكافآت فالنتائج الجيدة تحتاج إلى التشجيع المستمر وقد يكون التشجيع من مكالمة شكر فقط أو مكافأة مادية كل ذلك يرفع من روح الأفراد المعنوية ويجعلهم قادرين على بذل المزيد من الجهد لتحقيق نجاح جديد إذا كان ذلك النجاح يُقدَّر بالترقية أو الشكر أو التقدير المعنوى.

حافظ على منح الصلاحيات للعاملين وذلك من خلال قدراتهم على التعلم وإظهار الجديد من المهارات فكلما ارتفعت لديهم درجات التعلم كانوا مستعدين لتلقى الصلاحيات في المهام وكانوا أيضاً مستعدين إلى أن يفوَّضوا في الأعمال وهذا يساعدك في القيام بأعمالك كمدير وقائد.

شجع الفريق على إظهار ما لديه من مهارات دفينة والتي من خلالها تتحقق الأهداف فبالتأكيد لدى الفريق تلك المواهب فقم بالتوجيه السليم حتى يخرج الأفراد ما لديهم حتى إذا تمكنت من الوصول لذلك اسند صلاحيات أو فوض لهم بعض الأعمال فذلك يقوى من الصلة بينك وبينهم مما يجعلهم يتغلبون على ما يواجههم من مصاعب.

قدِّم الدعم لأفراد فريقك وكن على استعداد دائماً لتقديم المشورة عندما تُطلب منك ثم راقب من بعيد من أسندت إليه العمل حتى يجتهد الفرد في إخراج أفضل ما لديه من مهارات قد تعلمها وحتى يستطيع الاعتماد على ذاته حتى يكون مديراً ناجحاً.


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
المُرُوءَةُ كَمالُ الرُّجُوليَّةِ
أقسام الموسوعة