كيف تتعلم داخل العمل أثناء التدريب؟

إن الخطوات التي تحدثنا عنها والاستعدادات التي أشرنا إليها كلها من أجل التطوير والتدريب واكتساب الخبرات والمعلومات التي تساعد على مواكبة العصر، نحتاج في النهاية إلى معرفة وسائل وأساليب التعلُّم والتدريب، ونبدأ بالحديث عن التعلُّم من داخل المؤسسات سواء في إطار الوظيفة حيث يمكنك الاحتكاك بالمشاريع والاجتماعات والتعامل مع الموردين وأيضاً كتابة التقارير.

وكذلك في إطار الوظائف الأخرى في المؤسسة كالمشاركة في أعمال الآخرين عن طريق مساعدتهم أو مشاركتهم، والاطلاع على أساس أعماله، وكل ذلك يكسبنا مهارات وقدرات إضافية لنا لم نكن نعرفها وأخرى ازدادت قوة، إذن فإن المؤسسة مدرسة كبرى لو أحسن الموظفون الاستفادة منها سوف يكتسب كل منهم الكثير فعلينا:

  • احرص على أن نستفيد من دورة العمل في مؤسستك وأن تكون مراقباً جيداً لكل شيء من الأعمال المتاحة.
  • اعمل على زيادة خبراتك بقبول المزيد من المهام والتكاليف لتتعلم.
  • لا ترفض تكليفات العمل مع الآخرين لأنك سوف تتعلم مهارة جديدة.
  • تذكر أن اكتساب مثل تلك المهارات يعطيك المعرفة والخبرة في آن واحد، ويكسبك حب الآخرين واحترامهم لك لأنك احترمت المعلم.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
الاعتدالُ خيرُ دواءٍ
أقسام الموسوعة