كيف تتغلب على المخاوف في المشروع الخاص بك؟

لقد قلنا من قبل أن هناك العديد من المخاوف التي قد تنتاب أي شخص مقبل على الاعتماد على نفسه وقدراته والعمل في المشروعات المستقلة بفكره وقيادته وتلك المخاوف الكثيرة من الفشل ومن كلام الناس، ومن عدم الثبات والاستقرار كلها لأننا نخطط بشكل صحيح أو لم نفكر في الأسلوب الأمثل للتعامل مع الموقف، ولا شك فإن ذلك يزيد ذلك الإحساس مطلقاً أو يخففه حتى ينتهى ولذلك:

  • أن تحدد مخاوفنا بالضبط تلك الأسباب ونحدد ما تحدثه في أنفسنا وتفكيرنا، وليكن ذلك كتابة وعلينا أن نتبع الدقة في المخاوف والإجابة عن أسئلة مدى تأثيرها.
  • نبدأ في دراسة تأثير تلك المخاوف على حياتنا حيث تحدد ماذا يحدث لو؟ مع كل واحدة من المخاوف السابقة؟
  • علينا أن نحدد نوع من الاستجابة للمخاوف يختلف عن الموقف السابق، بأن نقول لماذا لا ننجح ونحقق ولماذا لا نكون للأحسن، وكيف يمكن مواجهة الموقف لو حدث كذا، فسوف تجد الكثير يتغير في حياتك.
  • وأخيراً أنسق تلك الأفكار السلبية التي تعترض طريق البداية واتخذ القرار فأنت تمتلك المهارات الأساسية التي تكفل لك النجاح.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
مَنْ تَحَرَّى الاقتصادَ خَفَّتْ عليهِ الأُمورُ
أقسام الموسوعة