كيف تحرص على التواصل للتقييم عند التفويض؟

إن التواصل مع الآخرين كما وضحنا على أعلى درجات الأهمية لما له من أثر بالغ على متابعة الأفراد وتفادى الأخطاء وأيضاً تحقيق تبادل المعلومات بأسلوب ناجح وأكيد. وإن التواصل أيضاً يحقق ميزة فريدة حيث يوفر نوعاً من الرقابة تساعد على التقييم السليم للأداء والإنجاز وأيضاً يعطينا فرصة للتعرف على مستوى المهارات لدى الأفراد في مجال التفويض وما يطرأ عليهم من مهارات مكتسبة، ولكى يحقق التواصل نتائجه المرجوة علينا أن نراعى عدة اعتبارات وتوجيهات مثل:

  • احرص على أن يكون تواصلك منسجماً بالدقة والإيجاز والوضوح.
  • تذكر أن التفويض يحتاج إلى تواصل مستمر مع الأفراد المفوضين للاطمئنان على سير العملية بنجاح وقوة، فأنت في حاجة لأن تسمع وترى ثم توجه بقوة وسرعة.
  • عليك أن تهتم بالمخرجات النهائية وما يحققه الأفراد من خلال التفويض حتى تستطيع أن تقيم الأداء بشكل صحيح.
  • اجعل تقييمك للأدوار منصفاً وحيادياً ومقدراً لقيمة التجربة وأهمية نجاحها.
  • كن محفزاً في تواصلك ومبشراً ومقدماً للحلول ومتعاوناً مع الأفراد الفرق المفوضة.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
مَنْ أكثَرَ مِنْ شيءٍ عُرِفَ به
أقسام الموسوعة