كيف تحرص على غرس الولاء بين أفرادك كمدير؟

إن قيادة الأفراد مهما كان عندما من وسائل لتحقيق التزامهم وانضباطهم في العمل لتنفيذ المهام المسندة إليهم فإن ذلك ليس كافياً على الإطلاق لكى تضمن جودة الأداء وتحقيق الطاعة والاستجابة المطلوبة لتحقيق أهداف مؤسستك، وعلينا أن ندرك بوضوح أن هناك عامل بالغ الأهمية يمثل القوة الدافعة للأفراد لبذل المزيد من الجهد والإخلاص وللإتقان في أداء العمل إنه الولاء للمؤسسة والانتماء إليها، وذلك الولاء لا يشترى بالأموال وإنما هناك صفات سحرية تساعدك على تنمية داخل الأفراد، وسوف يضيف لك ذلك الولاء ميزة ارتفاع قدرك لدى الأفراد مما ييسر لك قيادتهم والسيطرة عليهم وتوجيههم إلى التطوير المطلوب لإنجاز المهام على أكمل وجه.

ولذلك ينبغي علينا:

  • الحرص على أن يكون الاهتمام بالأفراد في المقدمة بحيث لا تفاوض على المفاضلة بين صالحهم وصالح أي طرف آخر لأنهم أداة قدراتك.
  • اظهر لهم حرصك على الدفاع عنهم والبحث عن حقوقهم.
  • تعامل مع الأخطاء بحماس واظهر حرصك على توجيه الأفراد ونصحهم بود.
  • احرص على الإنصاف في الحكم وإياك والمحاباة أو التفرقة بينهم.
  • احرص على تحفيز الأفراد وترغيبهم في الإجادة بمنحهم المكافآت.
  • كن على اتصال دائم بالأفراد واحرص على مشاركتهم في مناسباتهم وكن مجاملاً لهم ومبادراً بالاختلاط بهم والتواضع معهم.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
بقَدْرِ ما يكونُ الثوبُ ناصعَ البياضِ، تكونُ البقعةُ أظهَرَ
أقسام الموسوعة