كيف تدير الاجتماعات كقائد؟

إن العمل القيادي في المؤسسات يحتاج دائماً للتواصل مع فرق العمل لديه إدارة الحوارات والنقاش بينهم من أجل العديد من الأهداف مثل مناقشة وحل المشكلات، أو تبليغ المهام للأفراد، أو تقييم للأداء، أو إقامة علاقة ود بينهم، ولك ذلك يستوجب عند اجتماعات أو قيادة المناقشات ومن ثم علينا أن نتعرف على الأسلوب الأمثل في التعامل مع تلك الصور من التواصل الفعال مع الأفراد وعلينا:

  • احرص على إبلاغ الأفراد بالاجتماعات وموعدها ونحرص نحن على الالتزام بذلك.
  • اعمل على التحدث مع الفريق في مقابلات رسمية وأخرى غير رسمية من أجل مزيد من المتابعة.
  • شجع المناقشات والحوارات على أن تكون بناء ومستمرة وليست لمجرد سرد الحكايات وإضاعة الوقت، وقد تولد المشكلات.
  • احذر أن تظل خلف مكتبتك معزولاً عن موظفيك لأن ذلك يصنع جفوة بينك وبينهم.
  • اعمل على تقليل الاجتماعات ولكن اجعلها فعالة ومعدة بشكل جيد.
  • حدد أهداف الاجتماع وأجندة العمل فيه قبل تحديده حتى تكفل له النجاح.
  • استخدم ما يسمى بالاجتماعات الواقفة التي تعنى أنك تدير حواراً مع الموظف في مكان عمله لتوجيهه أو إعطائه بعض المعلومات.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
تاجِروا بالصَّدَقةِ تربَحُوا بفضلِ الله
أقسام الموسوعة