كيف تراجع أعمالك في التدريب؟

إن عملية التقييم الأولية التي تحدد من خلالها ما سوف يحتاج إلى تدريب وتقويم من مؤسستك، يحتاج أولاً إلى مراجعة دقيقة وإعادة ترتيب وتنظيم ثم وضع الأولويات التي ينبغي أن تقوم بها، ثم كما قلنا اجعلها أهدافاً ووفر بها المحفزات للأفراد كي يرونها أهدافاً يسعون لتحقيقها ولكن هناك خطورة من أن تصبح تلك الأهداف غايات بمعنى أن تكون هي الهدف الأساسي الذى يسعى إليه الأفراد، وأنهم قد أهملوا الهدف الأول في حياتهم، وهى الغايات والرؤية التي تسعى كل المؤسسة من أجل تحقيقها، لذلك أن نتابع الأفراد فإذا تغلبوا على تلك العقبات بأسلوب الأهداف علينا أن تبدأ في تذكيرهم بأن تلك الخطوات تساعد على تحقيق الهدف الأكبر.

ولذلك ينبغي علينا:

  • احرص على أن تراجع كل ما اتخذته من قرارات عن احتياجات المؤسسة وما بها من مشكلات.
  • تأكد أن الأهداف التي وضعتها تم إنجازها كما ينبغي أن يكون.
  • احذر أن يعتبر الأفراد تلك الأهداف غايات يصلون إليها ويتوقفون عندها، وبالتالي لا جدوى من التدريب والتعلّم لأنك لا تريد ثباتاً بل تطوراً دائماً.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
أضْعَفُ قلمٍ يَفُوقُ أقوَى ذاكرةٍ
أقسام الموسوعة