كيف تستعد جيداً في مجال المبيعات؟

إنّ ما نعنيه هنا الاستعداد الحقيقي لتحقيق أفضل مستوى من الإنجاز وذلك الاستعداد ليس مجرد لحظات متأهب فيها للقاء العملاء وأنت ترتدى ملابسك المنسقة، لو كان كذلك لهان الأمر، ولكن الإعداد الحقيقي يبدأ من اليوم السابق وربما منذ أيام، جمع المعلومات وتحلل المواقف، وتحديد التخطيط والأسلوب الذى سوف تتبعه تلك المراحل كلها من صور للإعداد ثم تبدأ في تدعيم نفسك بالمعلومات والمستندات التي تدعم موقفك وتساعدك على مواجهة الاعتراضات المحتملة ولذلك ينبغي علينا:

  • احرص على أن تستعد للفوز بالمكان المرموق لأنك لن تبقى فيه إلا إذا كنت مستحقاً له.
  • تذكر أن الناجحين يعملون أكثر، ويبذلون جهداً أكبر فلا تنتظر أن يأتيك النجاح دون جهد كبير.
  • كن دائماً مستعداً بكل المقومات الأساسية لعملك حتى لا تداهمك المهام.
  • تذكر أن العمل لليوم بدأ من الأمس، وأن السهر والجهد من أجل الإنجاز من مؤشرات بقائك في القمة.
  • لا تجعل وقتك ينقضي بلا ضوابط بل اجعل جهدك منظماً وموظفاً حتى لا تجهد نفسك بلا طائل.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
ما أسْهَلَ الدفعَ من جيوبِ الغيرِ للسَّفيهِ؛ فابتعِدْ عنهُ
أقسام الموسوعة