كيف تصحح الأخطاء كمدير؟

إن الأخطاء واردة في المؤسسات ولكن هناك أخطاء تتحول إلى كوارث ومنها ما يستدرك ويتحول إلى تجربة يستفيد منها من يمر بها في المؤسسة، وذلك يتوقف على القائد الذى يتعامل مع الأخطاء، لذلك أن نتعامل مع الأخطاء بمهارة وتحكم، حتى نستطيع تحويل الأخطاء إلى دروس مستفادة، لأن الأخطاء تحتاج في البداية إلى معرفة واضحة للخطأ وأسبابه ومدى تكراره، وخطورته وتلك دراسة واجبة حتى نستطيع حصر الأخطاء، ويستوجب ذلك أن نقوم بعد ذلك بالدراسة للمقابلة وحل المشكلة ومعالجة المشكلة فيما يتعلق بالخطأ نفسه وأيضاً فيما يترتب عليه من أمور، لذلك أن نتابع أيضاً ما قمنا به من إجراءات لضمان جودة ما قمنا به وتأثيره ولذلك:

  • احرص على الإعداد الجيد لمواجهة الأخطاء واحذر أن تعاتب أحد أمام الآخرين حتى تحصل على اعتذاره واعترافه بالخطأ.
  • ادرس الأسباب الحقيقية للأخطاء ولا تعتمد على الأخبار المرسلة.
  • اعمل على أن يكون تحفيزك قائم على أساس معرفتك لأهداف الأفراد بحيث تتلاقى وسائل التحفيز مع أهدافهم مما يؤدى إلى استجابتهم بحماس ورغبة في العمل.
  • انظر لنتائج تحفيزك وقيِّم موقفك وأعد نظرتك.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
النجاحُ رحلةٌ مستمرَّةٌ
أقسام الموسوعة