كيف تطوع الوقت وتنظم الجهد كرجل مبيعات؟

إن رجل المبيعات يطوع وقته بذكاء لأنه السلعة الأساسية لديه، وما يحصلون عليه من عائد يكون بمقدار استثمارهم للوقت لذلك فهم يطوعون وقتهم ويضعون لأنفسهم نظاماً ينظم جهدهم ووقتهم ولذلك فهم:

  • يحرصون على قوائم المهام وتنظيم أولويات العمل ومدى أهميته لهم ولمؤسساتهم.
  • هم لا يهدرون وقتهم مع عملاء يقولون لا، ويتجهون للعمل مع من يقولون نعم أولاً.
  • هم يعلمون أن 80% من العائد لهم يأتي من 20% من الجهد المبذول فهم يبحثون دائماً عن هذه 20% ليوفروا الجهد والوقت.
  • الحرص على إنهاء ما يعملون الآن وعدم الانشغال بأكثر من أمر في آن واحد.

إن الوقت الذى يمكن أن يهدره رجل المبيعات دون أن يشعر كثير، لذلك عليه دائماً أن يحلل مواقفه، ويعود إلى قوائمه لتحدد أولوياته من جديد وذلك لأكثر من مرة خلال اليوم الواحد.


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
الثِّقةُ بالله أقوَى أملٍ، والتوكُّلُ على الله أفضلُ عملٍ
أقسام الموسوعة