كيف تعتني بالذات وبصحتك من أجل المشروع الخاص بك؟

تلك العناية بالذات تعنى أننا لكى نخوض مثل تلك التجارب التي يمكن أن تغير مسار حياتنا لابدّ أن تتحصن بالعديد من الصفات والمهارات الأساسية ومن أهمها هنا هي ذاتك الداخلية وقدرتك على التصميم والعزيمة وحماية النفس من الضعف والأزمات، فالكثير من الأشخاص إما يدعى أنه لا طاقة ولا قدرة له للقيام بهذا العمل يدعى أنه قد كبر في السن، أو أنّ الجهد زائد، ومنهم من يدعى أن صحته لا تحتمل، ولكى نستطيع أن تسير بقوة في اتجاه تلك الأهداف في بناء المشاريع الذاتية علينا:

  • احرص على أن تحدد وقتك وتنظمه حتى تعرف حدود الوقت المتاح ولا تدعى أن الوقت لا يكفى.
  • اجعل لنفسك طاقة وعزيمة تتحمل بها الضغوط التي هي في الأساس ضغوط من وجهة نظرك وليست في ذاتها.
  • نظم جهدك في الأداء واعتن بصحتك جيداً حتى تحصل من نفسك على جهد مضاعف دون عناء.
  • استخدم نظام وضع الأهداف وخطط التنفيذ سواء اليومية أو الشهرية أو السنوية حتى تشعر بأنك تنجز دائماً وتتحمل دائماً فلديك حافز نفسى عظيم.
  • احرص على أن تكافئ نفسك على النجاح وتمنح نفسك فترات تغيير متوازنة لكى تستعيد قوتك ونشاطك الذهني والبدني والروحي.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
يا طالبَ العِلْمِ بادِرْ الوَرَعَا * وهاجِرِ النَّوْمَ واهْجُرِ الشِّبَعَا
أقسام الموسوعة