كيف تعمل مع رئيسك بشكل سليم؟

سارع دائماً في تقديم يد العون لرئيسك في العمل مما يجعله يتفهم موقفك ويمدك بما تريد من معرفة وخبرة.

عرف ما يحتاج إليه رئيسك وسارع في تحقيقه وقدم له اقتراحات ومشاورات مما يجعله يثق فيك ويعتمد عليك بل ويفوض إليك من الأمور المهمة والتي تجعلك تستطيع بناء نفسك والظهور في العمل بل وتأييده لترشيحك لأدوار قيادية في عملك بل ويسعد هو نفسه بوجودك معه واعتماده على قرارك الصائب في الأمور.

قدم لرئيسك صورة واضحة وشاملة لما يستجد من أمور تخص العمل ويكون هو ليس على علم بها سواء في صورة مباشرة أو تقارير مكتوبة فبإخبارك له بكل المعلومات تزيد من اعتماده على قدراتك وحبك للعمل وتعاونك مع رئيسك وابحث عن كل ما يعينك في العمل واعرضه على رئيسك ووثِّق من التعاون القائم بينكما.

اجتهد في حل المشكلات التي قد تعترض سير العمل أو التي تقف كحجر عثرة في التعاون المتبادل بينك ورئيسك وقدم لها الحلول واعرف كيف تقضى عليها بمعرفة الحقائق وشارك رئيسك في القرار الذى تصل إليه حتى يبدى كل واحد منكما بقراره حتى تقضوا على المشاكل وإذا كان هناك نزاع داخل العمل فأخبر رئيسك به قبل الخروج عن السيطرة.

احرص دائماً على أن تظهر في أبهى صورة وأنت في عملك فمظهرك دائماً يدل على شخصيتك وعلى قدرتك على تقديم العمل بشكل أفضل ويجلب لك أيضاً احترام المديرين وطاقم العمل.

كي كثير الإنجاز ولا تركن إلى الكلام الممتلئ بالحماس وفقط، وذلك حتى تلفت إليك الأنظار ويثق فيك الجميع, وكن دائماً يقظاً ولمَّاح لكل الأفكار الجديدة التي من شأنها إصلاح العمل وحدِّد أهدافك واجعلها متوافقة مع مصلحة العمل، وأخبر رئيسك باستمرار بالجديد عندك مما يجعله متفهماً لأفكارك ومساعداً لك.

إجتهد في إثبات ذاتك في تحقيق ما تكلف به من مشروعات والقدرة على إظهارها بشكل أفضل وناقش مع رئيسك خطط تنفيذ أفكارك مما يجعله يمدك بالأفكار والآراء التي قد تساعدك في عملك نتيجة لثقته فيك وفي أفكارك القوية ولا تعطى فرصة لفقدان ثقة رئيسك فيك لأنه من الصعب أن تستبعدها.

احرص على تقوية رئيسك بك في أن تثبت له قدرتك على تحمُّل المهام والاعتماد على قدراتك واعرف ما يدور داخل عقله حتى تستطيع الوصول إليه واعرف أن ما يشغل رئيسك هو العمل المنوط به وساعده على تحقيقه وشاركه في اتخاذ القرارات حتى تشكلا تعاون مثمر وقوى.

اعرف أعباء عملك وكن مركزاً دائماً على الأولويات والضروريات في العمل وأبدأ بها ولا تعطى بالاً إلى غيرها حتى يتم الانتهاء منها في وقتها، وهكذا أما الأعمال الأقل في الأهمية إما أن تؤجلها إلى وقت آخر أو تفوض غيرك في القيام بها حتى لا تشتت أفكارك بينها وبين المهم.

إمنع المقاطعات أثناء عملك ولا تسمح بها لأنها تخرجك عن التركيز في العمل فأغلق مكتبك حتى لا يقاطعك أحد أو حدد وقت وأخبر به موظفيك لمن يريد إخبارك بشيء أما خلاف ذلك فلا مقاطعات وكذلك ارفع أسلاك التليفون.

اجعل هناك تبادل مشترك بينك وبين رئيسك واعرف انه مقيد بلوائح معين في اعلم فاعرف كل ما تحتاجه في عملك من رئيسك فهو يقدم لك كل الوسائل ويدربك بشكل جيد فكن متعاوناً معه ونفذ كل ما يطلب منك حتى يعتمد عليك.


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
مَنْ كَرُمَتْ عليهِ نفسُهُ هانَ عليهِ مالُهُ
أقسام الموسوعة