كيف تقوم بإتمام الخطة وتعمل بها من أجل النجاح؟

  • إن الخطة هي البداية، والتحدي الحقيقي يكمن في تنفيذها بصورة تعود على المؤسسة بالربح والفائدة.
  • راجع الخطة مرارًا وتكرارًا، وراجع افتراضاتك، وراجع مصادرك، وراجع ما كتبت وأسلوب صياغتك له، وراجع كل ما يمكنك مراجعته.
  • اجعل خطتك حية، خصوصًا بعد أن تبدأ في تنفيذها، واجعلها عادة أن تقوم بمراجعتها شهريًّا، وحدِّث فيها كل ما يحتاج إلى ذلك.
  • تأكد من عرض خطتك بصورة جيدة ومنظمة، وأخرجها بصورة ممتازة وميسرة.
  • قم بإرفاق الملحقات الداعمة وذات العلاقة، واهتم بعدم جعل حجم المرفقات كبيرًا.
  • قم بطبع الخطة (أو أجزاء منها) ووزعها على كل من يهمه الأمر، واحتفظ بنسخة إلى جانبك على الدوام، واجعلها عادة أن تقوم بكتابة أية أفكار تطرأ على ذهنك فور ورودها؛ لأن هذه الأفكار حتمًا ستساعدك على تحقيق ما تستهدف بصورة أذكى وبأسلوب أيسر.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
قُلْ لي مَن تُصاحبُ و ما يَشْغَلُكَ أقُلْ لكَ مَنْ أنتَ
أقسام الموسوعة