كيف تقوم بتجارة الذهب والربح من سبائك الذهب 24 قيراط كفرد؟

بسم الله نقول أن التجارة في الذهب وسبائك الذهب الـ24 قيراط تجارة مربحة وطيبة بإذن الله، وهي نعمَ الخيار لمن يملك رأس المال.

أولًا اقرأ فقهيًّا عن أحكام تجارة الذهب لئلا تقع في محظور مثل بيع الذهب بالذهب مثلًا، حيث عند تغيير سبيكة 100 جرام مثلًا بسبيكة 200 جرام مثلًا يجب أن تبيع الأولى وتقبض ثمنها نقدًا، ثم نقدًا تشتري الثانية وليس مثلًا تبديلهم ودفع الفرق، مجرد مثال بسيط، وفقط اكتب أحكام بيع وشراء الذهب أو تجارة الذهب أو اطلب كتيب مطبوع في الموضوع من المكتبات الدينية وفي ساعات تعرَّف على الأحكام التي يجهلها الكثيرون، ولا ننسى أن طلب العلم فريضة على كل مسلم كما جاء في الحديث الصحيح (أي علم الحلال والحرام فيما هو أمام العبد المسلم):

طلبُ العلمِ فريضةٌ على كلِّ مسلمٍ

الراوي : أنس بن مالك / المحدث : الألباني / المصدر : مشكلة الفقرالصفحة أو الرقم: 86 / خلاصة حكم المحدث : صحيح

إن فكرة التجارة في الذهب قائمة على الاستفادة من فروق البيع والشراء عند الانخفاض والصعود، ومعنا مثال عملي:

  • فمثلًا أنت لديك 1000 جرامالجرام عيار 24 فرضًا سعره 143 ريال- أنت اشتريت
  • ثم هبط بعد أيام إلى 140 ريال- لا تفعل شيئًا
  • ثم زاد بعد أيام إلى 148 ريال- تبيعه بحيث يكون الفرق 5 ريال * 1000 جرام = 5000 ريال (ربح صافي) + المبلغ الأصلي
  • ثم هبط إلى 140 ريال- تعيد الشراء برأس المال فقط مرة أخرى 1000 جرام
  • ثم ارتفع إلى 150 ريال- تبيعه بحيث يكون الفرق 10 ريال * 1000 جرام = 10000 ريال (ربح صافي) + المبلغ الأصلي

وهكذا دواليك، وعليك ألا تشتري بكل المال مرة واحدة سبيكة واحدة. بل تشتري بجزء سبائك عند سعر معين، ثم لعله يحدث هبوط فتشتري بجزء آخر بسعر أقل، ثم عندما يرتفع السعر تبيع المجموعتين مثلًا فتكسب في الأولى أقل وفي الثانية أكثر وهكذا.

المطلوب أن يكون معك كراسة تقيد فيها كل العمليات ولا تبيع مجموعة من السبائك بخسارة، مع متابعة سعر الذهب عدد من المرات في اليوم هاتفيًّا مع المحل الذي تتعامل معه (المكالمة كلها 30 ثانية في المرة)، على أن تكون لديك الجهوزية للبيع والشراء الفوري لأن الأسعار تتغير على مدار اليوم.

في الأخير الله يوفقكم يا رب ونعمَ التجارة الرابحة، ولا تنسوا الزكاة عندما يحول الحول واقرأوا في أحكامها أيضًا لتعدد الأحكام على المال والذهب، ولتعلموا متى تقع ومتى لا تقع الزكاة، والله يهديكم لما يحبه ويرضاه ويبارك لكم وعليكم.


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
مَنْ يَشكُو حظَّهُ ليسَ يَدْرِي أنَّ الحظَّ بِضاعتُهُ وقَدْ رُدّتْ إلَيْهِ
أقسام الموسوعة