كيف تقوم بمعرفة نقاط القوة وتنميتها كقائد؟

إن العمل القيادي يتطلب منا دائماً كما قلنا تطوير الأداء ورفع مستوى الإجادة، ولكى نحقق ذلك بشكل دائم ينبغي أن تكتشف أولاً نقاط قوتنا الداخلية في كل المجالات التي نؤديها ثم نسعى إلى تنمية تلك النقاط وتطويرها، وقد أثبت العلم أن نقاط القوة في صفاتنا ومهاراتنا تكون قابلة بشكل هائل للتطور ولذلك لتحقيق ذلك أن نحرص على:

  • علينا أن نستخدم مواطن القوة الذاتية دائماً ونعمل على تنميتها.
  • احرص على وضع أهدافاً عليا وأن نثق في أنفسنا أننا قادرون على تحقيقها. (فالمرء يكون بقدر ثقته بنفسه).
  • احرص على القضاء على مواطن الضعف في داخلك بعد تحديدها خلال تحليل مواقفنا وتقييمها، وأن نكون صرحاء مع أنفسنا.
  • اجعل طموحك كبيراً، لأنه سوف يولد ما لديك من طاقات وإمكانات تضاف إلى نقاط قوتك وتزيدك ثقة بذاتك.
  • إياك أن تعتبر نقاط ضعفك مسلمات لا حلَّ لها فإن ذلك يزيد من قوتها وثباتها وتفاقمها.
  • احرص على أن يكون من نقاط قوتك قدرتك على إدارة الأموال بشكل صحيح لأن ذلك من أساسيات عملك كقائد.
  • تذكر أن نقاط القوة لديك إن لم تقم بتنميتها بعد اكتشافها، فإنها سوف تتضاءل مع الوقت وقد تختفى، فاحرص على رعاية نقاط قوتك دائماً.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
أَمْسِكْ مالِكَ لتصونَ به عِرْضَكَ وتستغنيَ عن لِئامِ النَّاسِ
أقسام الموسوعة