كيف تمارس الإنجاز وتدوين المعلومات كمدير؟

إن كل ما نسعى إليه من خلال إتباع كل الأساليب السابقة واكتساب المهارات اللازمة للقيادة العصرية للمؤسسات إنما تهدف في النهاية إلى قياس ما حققناه من إنجاز على كل المستويات، وقد يتبادر إلى الأذهان أن الإنجاز يعنى فقط أن تقدر الكسب المادي العائد لنا وللمؤسسة في فترة زمنية معينة، وهذا يعتبر جزءاً من الإنجاز قد يكون أقل من إنجازات أخرى تتحقق من خلال ذلك الأسلوب المثالي في القيادة، فهناك إنجازات تتحقق للآخرين وللمؤسسة ولأنفسنا غير ملموسة ويكون لها أثر بالغ على كل الأصعدة ولذلك:

  • احرص على تجميع النتائج لكل قطاعات المؤسسة لتعرف مدى الإنجاز في رفع مستوى الإنتاج من حيث الجودة وسرعة الإنجاز.
  • اجمع معلومات على ارتقاء مستوى السمعة للمؤسسة نتيجة ارتقاء قطاعات التعامل مع الجمهور وأيضاً قطاعات الإنتاج والتسويق.
  • قس مستوى الإنجاز على مستوى تحقيق الأهداف سواء لك أو للأفراد والمؤسسة.
  • انظر لفرق العمل ومدى ما وصلت إليه من مهارة وانسجام في تنفيذ المهام، فذلك يعد إنجازاً كبيراً.
  • تذكر أن إنجازك سيكون بقدر ما وضعت من طموحات وأهداف لذلك اجعل لنفسك أهدافاً طموحة لكى تحصل على إنجازات مبهرة.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
خيرُ الأمورِ أوسَاطُها
أقسام الموسوعة