كيف تمارس التحفيز والإلهام كمدير؟

إن من أهم الأدوار التي يقوم بها القائد هو قدرته على تحفيز أفراد فريقه وإلهامهم بالعمل الجاد والإخلاص والأداء المتميز ولكى يستطيع القائد القيام بهذا الدور الفعال المؤثر ينبغي علينا أن نتعرف على أفضل وسائل التحفيز والإثارة الإيجابية للآخرين، وذلك يتوقف على إدراكنا الكامل بالاحتياجات المادية والمعنوية للفريق لكى تكون حوافزنا ملبية لاحتياجاتهم، ولكى تصل إلى أفضل ما لدى الآخرين من نتائج اجعل أهدافك محققة لأهدافهم وطموحاتهم، وعلينا:

  • احرص على أن يقوم بالتحفيز وأنت مقتنع بأن التحفيز من أفضل وسائل إنجاز الأعمال.
  • عليك أن تراعى الاحتياجات الأساسية لأفراد الفريق حتى تستطيع أن تضع وسائل التحفيز التط تثيرهم وتؤثر فيهم.
  • اجعل تحفيزك للفريق دافعاً لإلهامهم بالعمل الجيد ويكون قوة مؤثرة لهم.
  • احرص على أن تختبر قدراتك التحفيزية بأن ترى مدى تأثير وسائلك على الأداء.
  • اعمل على أن تنوع وسائل التحفيز وتقويها بالقيمة المادية واهتم بالجانب المعنوي لهم.
  • تذكر أن التحفيز الحقيقي للأفراد ينبع من إخلاصك وصدقه في التعامل معهم بأن ذلك له تأثير بالغ عليهم.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
المصداقيَّةُ ثروةٌ لا حُدودَ لها
أقسام الموسوعة