كيف تمارس الترشيح للتفويض وتعلم الأفراد؟

لاشك أن التفويض قيمة مضافة كبيرة للمفوَّض، ولكن تلك القيمة لا تمنح لأى شخص، فهناك مواصفات أساسية ينبغي أن تتحقق في الشخص المختار لهذه المهمة، وتلك المواصفات تتمثل في أولاً الطموح والرغبة في الاستزادة من المعارف والقدرات والمهارات، وأيضاً أن تتوافر لديه المهارات الأساسية للقيام بالأعمال المسندة إليه بالإضافة إلى قدرته على سرعة التعلم وإجادة الأعمال الجديدة أيضاً القدرة على الابتكار وحسن التصرف وحل المشكلات. والأهم أن يملك المقومات الشخصية اللازمة لقيامه بالمسئوليات والأدوار القيادية المسندة إليه.

ولاشك أن المفوَّض يحتاج إلى أن تعلمه ما سوف يقوم به من مهام تفوق مجرد المهارات المهنية، وذلك يحتاج أن يكون المفوّض على قدرة كبيرة من الاستيعاب حيث أنه لابد أن يحقق المهارة في اكتساب المعارف ويكون لديه وعى وإدراك كاملين لما سوف يقوم به من مهام.

وعلينا أن نتأكد تحقيق هدف التعلم الصحيح لدى الأفراد لما قمنا بتعليمه لهم، وذلك يعنى أصبحوا على إدراك كامل بما سوف يقومون به من أعمال. وعلينا:

  • الحرص على تحقيق أسس الترشيح للتفويض لدى الأفراد الذين يتم اختيارهم.
  • استخدام وسائل التعليم الجيد لتدريبهم على القيام بالمهام التفويضية بما يتعدى حدود مهاراتهم المهنية.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
الحكيمُ مَنْ كانَ عقلُهُ رادًّا لِهَواهُ
أقسام الموسوعة