كيف تمارس التفويض الصحيح؟

إن التفويض لكى يكون مثمراً ومحققاً للغرض منه ينبغي علينا أن نوسع نطاقه بحيث يشعر كل فرد بأنه مفوض في القيام بعمل هو جدير به، وعلينا أن نحرص على التأكد من أن كل أفراد العمل لدينا يدركون تماماً المفهوم الصحيح للتفويض، وكيف يتم بحيث لا يحدث خلط بين الانتداب مثلاً لعمل معين في مؤسستك فإنه لا ينقل المسئولية على النتائج، بينما التفويض الصحيح يعنى أن نسند تنفيذ المهمة للشخص المفوض ونسأله عن النتائج المنتظرة وتوضيح ذلك لمن نقوم بتقويضهم، حيث يدركون تماماً المسئولية المسندة إليهم في وجوب تحقيق النتائج المرجوة بشكل واضح ومحدد، ومن هنا فالتفويض الصحيح يترك الحرية للمفوض في الأسلوب الذى يتبعه لكى يحقق الهدف، وتلك الحرية في إطار الترخيص المسبق لهم. ولذلك:

  • إدراك الفريق بين الانتداب والترخيص وتحديد الصلاحيات التي سوف تمنح للمفوض والمسئوليات المنقولة له.
  • ركِّز على توضيح النتائج المرجوة للتفويض ومدى أهمية إنجازها فالمفوض لا يراقب في العمل بقدر مراقبته في النتائج.
  • تذكر أن أسلوبك في التفويض الصحيح يعطى فرصة الابتكار والابتكار وإظهار المهارات لدى المفوض فلا تثقل عليه بالتوجيهات إلا إذا طلبها في بداية التفويض.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
اتَّقِ اللهَ يَقِكَ، واترُكِ الشرَّ يَتْرُكْكَ
أقسام الموسوعة