كيف تمارس التقييم المستمر كمدير؟

لا أن ما نقوم به من إجراءات الإدارة السابقة تساعد على أن يؤدى الأفراد أعمالهم المطلوبة على أكمل وجه وتحقق لهم الرضا المهني والشخصي، ومن ثم نشعر بالارتياح والاستقرار لسير الأعمال بالمؤسسة، ولكن قد تكون رؤيتنا للأمور مجرد نجاح ظاهري وليس هناك جوهر للإنجاز يحقق نجاحاً في تحقيق الأهداف الرئيسية والوصول إلى تنفيذ الرؤية المؤسسية، لذلك ينبغي أن تحرص على استخدام التقييم المستمر للمؤسسة وسير العمل وإنجاز المهام ثم مقارنتها بالأهداف المرجوة. وذلك يحتاج إلى معرفتنا لعدة أساليب ووسائل تساعدنا على التقييم الصحيح الذى يصل إلى نتائج طيبة فعلينا:

  • احرص على صنع سجلات لمتابعة العمل الداخلي تضم بيانات وإحصاءات الإنتاج اليومي.
  • احصل على تقارير المشرفين على تنفيذ العمل واحتفظ بتلك التقارير وادرسها باهتمام.
  • احرص على المتابعة الميدانية الدائمة للعمل ودقِّق في طريقة تنفيذ المهام.
  • راجع سير الخطة مع عناصر التنفيذ وتأكد من سيرها نحو الهدف.
  • الحرص على عقد جلسات التقويم ومناقشة سير العمل وإنجاز المشاريع الداعمة لهدفك.
  • قم بعمليات التقويم الشامل الدورية لمؤسستك وضع النتائج في تقرير شامل يكون بمثابة مرجع.
  • اجعل تقييمك فعّالاً يعقبه إجراءات مثل التدريب وتصحيح الأهداف وأيضاً الترقية والتفكير في الفصل والتعيين إذا لزم الأمر.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
البصيرةُ فضيلةٌ
أقسام الموسوعة