كيف تمارس مبادئ التخطيط كمدير؟

إن من أهم المهارات التي ينبغي أن تكون في القائد هي قدرته على التخطيط السليم للمهام الجزئية، وأيضاً لتحقيق الأهداف العامة للمؤسسة، والتخطيط أحد الأسباب الرئيسية في إنجاز المهام لأنه يضع الأهداف طريقاً واضحاً يمكن أن يصل بنا إلى درجة اليقين في النتائج، وإن التخطيط الذى نعنيه هنا هو الذى يقوم على أسس ومبادئ واضحة وثابتة حيث أننا نتناول أساليب مجربة ونتائجها يقينية، ولن تجد ثبات في نتائج أي عمل إلا إذا كان هناك ثبات في أسلوب التنفيذ، وتلك المبادئ تتمثل في الاعتبارات التي نراعيها عند وضع خطة العمل، وهى:

  • احرص على تقدير مستوى الخبرة عندك وعند أعضاء فريق العمل لديك لتقدر ما سوف يسند إليك من مهام.
  • حدد اتجاهك في نشاط العمل ودخول سوق العمل.
  • قم بدراسة الموقف الحالي للمؤسسة وقيم الموقف.
  • عليك أن تضع النتائج التي ترغب في تحقيقها كمستهدف ومن هنا سوف تحدد آليات التنفيذ التي يمكن أن تحقق لك تلك النتائج.
  • ينبغي أن تحدد الموعد النهائي لتنفيذ المهام حيث يضعك أمام حقائق مدى الاحتياج للمخرجات وأيضاً أهمية تنظيم الوقت والسيطرة عليه.
  • الآن ابدأ في وضع خطة العمل المناسبة بعد أن درست كل العوامل المؤثرة على الخطة ووضعت المسلمات وجاء وقت وضع الفروض وتوزيع الأدوار وتأكيد الخطة.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
خيرُ مالِكَ ما نَفَعَكَ
أقسام الموسوعة