كيف تمارس مهارة الاستماع عند التوظيف؟

إنّ دورنا في المقابلة ليس قاصراً على طرح الأسئلة وطلب استفسارات من الموظف فقط ولكن الأمر يمتد إلى أكثر من ذلك إذا أردنا أن نحسن الأمر بقدر كبير أثناء المقابلة ولذلك لابدّ أن نستعد لممارسة ما يسمى بالاستماع والإنصات الإيجابي وذلك الأسلوب له أهداف هامة ويحقق جانباً كبيراً من مقومات التقييم، ولذلك:

  • احرص على أن ترفع درجة انتباهك للكلام وأن تتفهم كل ما يقوله المتكلم.
  • احرص على تدوين أهم النقاط التي سوف تعلق عليه فيها ولا تقاطعه.
  • اعمل على ممارسة الإنصات والانتباه للغة الجسد عند الموظف التي تكشف لك الكثير من شخصيته دون أن توجه له أسئلة.
  • اعمل على أن تكون خطة المقابلة جاهزة معك حتى لا تشغل بإعداد السؤال التالي.
  • اظهر اهتمامك بالموظف حتى تمنحه الثقة التي تساعده على التغبير عن قدراته الحقيقية.
  • تأكد من أن الشخص لا يتكلف الكلام وإنما ساعده على أن يكون طبيعياً.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
فِكاكُ المرءِ بالصَّدَقةِ
أقسام الموسوعة