كيف تنجح في توجيه الموظفين؟

لكى تحقق توجيهاً ناجحاً فعليك أولاً الثبات والثقة في نفسك وتقدير ومعرفة تامة بما تريد توصيله.

حافظ على النجاح الذى حققته سابقاً حتى تكون موجهاً ناجحاً وتستطيع توصيل التوجيه إلى فريقك في صورة يقبلها العاملون ويعملوا بها ويعملوا على أخذ الجيد منها في تنفيذ مشروعاتهم واعلم أن التوجيه هو طريق للنجاح فيتخذ منه العاملون دلالات تصل بهم إلى الهدف المؤدى إلى نجاح.

احرص على العمل في حدود ما هو ممكن فلا تدخل بنفسك في المتاهات لأن طبيعة العمل من مكان لآخر تختلف ولا تدخل بفريقك في أعمال خارجة عن نطاق قدراتهم ولكن المعقول هو ما يستطيعوا تنفيذه حتى يكون كل فرد مسئول عما قام به من أعمال فإذا كان توجيهك جيد وتابع من معرفة زاد اقتداء العاملين بك.

إعرف أفكار الآخرين وحافظ عليها واحترمها فتبادل الآراء والأفكار بين العاملين على غاية من الأهمية لأنهم يستفيدوا من تلك الأفكار بشكل كبير ولا مانع أن تسأل كل فرد عمَّا لديه فقد يبدى الأفراد وجهات نظر جديدة ومهمة تعود على العمل وتعود على العاملين بمعرفة.

احرص على التصدى للعقبات التي تعترض التوجيه فقد تقف بعض الحواجز أمام الشخص الموجه أو الجديد على التوجيه فتجعله غير قادر على القيام بذلك العمل فكن موجهاً قوياً لا تجعل الحواجز تعترضك وكن مستعداً للسيطرة عليها.

حافظ على ثقتك في نفسك حتى يشعر من توجهه بذلك فيتجه هو الآخر للحديث معك على هذا المستوى ويكون أميناً معك في تقبل التوجيه واجعل توجيهك مبنى على أساسيات وحقائق ثم تنفيذها. اجعل أيضاً للعاملين الذين لديهم دافع لتخطى أي تحدى يمرون به.

كن مستعداً للتغلب على رفض الموظفين لعملية التوجيه بأن تجعلهم يعرفون أن التوجيه عملية تهدف إلى المساعدة على تحسين الأداء واعرف أن الموظفين الذين يرفضون التوجيه هم الفاشلين المتكاسلين الذين ليس لديهم رغبة في العمل أو النجاح أو بمعنى آخر الروتينيين الذين اعتادوا على الذهاب للعمل دون عمل.

ابتعد عن إحساسك بالخوف أو إحساس موظفيك به فبعض الموظفين يشعرون أن المراد من التوجيه هو مصلحة الإدارة فقط دون النظر إلى ما يعود عليهم من معارف ومفاهيم جديدة واجعلهم يشعرون بميزة النجاح في العمل وليس ثقل يوضع على أكتاف العاملين ممثلاً في التوجيه.

تعامل مع الأسباب التي تعوق التوجيه وذلك بالبحث عن تلك الأسباب ومعرفتها فإن كان من الأسباب زيادة ضغط العمل فخفف من ذلك الضغط واجعل من نفسك قدوة في تنفيذ ما توجه به حتى يطمئن العاملون ويقوموا بذلك وانظر إلى المشكلات أو ابحث عن المشكلات كعقبات من وجهة نظرهم.

شجع التغيير فقد يقف بعض الأفراد أمام التغيير متصلبين يعتريهم الخوف عندما ينتقلوا من دور إلى دور في العمل فساعدهم على التخلص من ذلك الإحساس بأن تشرح له بأن يستفيدوا من الأخطاء بدلاً من خوفهم من العقاب واجعل كل فرد يقوم بعمل معين ليبدى مهارته فيه وشجعه على النجاح فيه.

اجعل كل فرد يعمل بنفسه ولا يطلب مساعدة الغير فاجعل كل فرد يقوم بمهمة معينة وراقب مستوى النجاح أو الفشل فإذا نجح فانشر ذلك بين الأفراد فيشعر بثقته في نفسه ويكون ذلك النجاح هدف واضح أمام عينيه في جميع المهام بعد ذلك وإذا فشل فلا تعنِّفه بل وجهه بشكل يجعله يتخذ الفشل بذرة للنجاح.

احرص على جعل الأولويات في المقدمة سواء أولويات التوجيه والنقاط الأساسية أو أولويات مشاكل العاملين واعرف ما يعجزهم أو ما يحفزهم واجعلهم يشعرون أنهم أهم أولويات الشركة أو المؤسسة فبذلك ترفع لديهم روح الحافز الذى يدفعهم إلى الأمام.


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
لا عِلْمَ كالتفكُّرِ، ولا غِنَى كالعقل
أقسام الموسوعة