كيف تنفذ الخطة الموضوعة للمشروع؟

إن نجاح تنفيذ الخطة يقوم على مهارات القائمين بالتنفيذ وحتى تكون منفذ جيد قم بتعلم ما تحتاج إليه من خبرات.

اعرف دورك كمدير تتولى مسئولية المشروع بالكامل فاعرف المهام المطلوبة منك والمتعلق قيامك بها حتى تستطيع تنفيذها والقيام بدورك على الوجه الأكمل من دراسة للمشروع ووضع الخطط اللازمة ثم القيام بالعمل والإشراف على العاملين حتى ينتهى المشروع ويتم تسليمه.

احرص على معرفة دورك كقائد ومدير فأنت كمدير وهذا أساس عملك يتبعك فريق عمل تحت إدارتك فأنت بنجاحك تتمكن من قيادة وتوجيه الفريق وحثهم على تنفيذ الأعمال المطلوبة لتنفيذ مشروعاتهم وقد تتحمل مسئولية مشروع كامل فاعمل على أن تكون على مستوى المسئولية بجمع المهارات والخبرات.

قيِّم ذاتك بذاتك فإذا كانت هناك نواحى من القصور تشعر بها وتعلم أنها موجودة فيك فجاهد نفسك على أن تتخلص منها وإبنى الثقة في نفسك حتى تتمكن من تنفيذ مهامك وأعمالك ولا مانع أن تسأل عن نواحى قصورك أناس يحبونك حتى يكونوا معك بصدق واجمع المهارات وزد من معارفك حتى تتمكن من تخطى أي حواجز تعوقك.

شارك في بناء فريق جيد للعمل في مشروعك واختار الأفراد الذين لديهم المهارة والخبرة في مثل مجال عملك حتى لا يكونوا في حاجة إلى توجيه كثير وحتى تتمكن من تنفيذ العمل كما ينبغي أن يكون في الوقت الذى تحدده أنت واجعل الأفراد في التعامل فريق واحد حتى لا تكون بينهم أي مشاكل وإذا وُجِدَت فاعمل على مساعدتهم لحلها.

كن على علم بالأدوار العمالية داخل الفريق فيوجد داخل مجموعات العمل أشخاص لهم مكانة وأفكار أعلى فاحرص على الاستفادة من مثل هذه الأدوار فتجد من بينهم من يحترموا رأيه ويسمعوا كلامه وهو بمثابة القائد لهم وهناك الذى يشجعهم على الأعمال الجديدة وهناك من ينتقد الأعمال الغير مرغوبة وهناك من يبحث عن أعلى شكل للوصول إليه في العمل.

إجتهد في أن تبدأ بشكل قوى ونشط وذلك بأن تلقى بكلمة على جميع أعضاء فريقك يعلموا فيها ما يُطلَب منهم من تنفيذ مشروع أو عمل معين، تشرح لهم كيفية التنفيذ والإمكانيات التي تتاح من خلال تنفيذه والنتائج المرجوة منه ورُدْ على الأسئلة التي توجَّه لك فمن الطبيعى أن توجه إليك أسئلة من الفريق عن طبيعة العمل وعن أهميته والفائدة منه وهكذا.

احرص على أن تكون قائد جيد لفريق عملك وذلك بأن تكون متواجد بينهم بشكل مستمر وتلقى إليهم التوجيه الذى يحتاجوا إليه وتكون ملماً بالمشاكل التي يتعرضون إليها وتساعدهم على حلها وتقديم الحوافز إليهم على الأعمال التي تم إنجازها والتشجيع المستمر على تقديم أفضل الأعمال.

كن مستعداً أن تكون قائد ذا شخصية متنوعة حتى تتمكن من النجاح في مشروعك وذلك بان تكون قائد يتشاور مع مجموعة عمله ويتبادل معهم الرأي والأفكار ويسمع لهم ويبدى لهم وجهة نظره وذلك إذا استدعت حاجة العمل، فاجمع كل الآراء وادرسها ونفِّذ ما تراه في المصلحة.

اعرف أفراد فريقك فكل فرد منهم له شخصية تختلف عن شخصية غيره فاحرص على فهم الجميع والتعامل معهم كلٌ فيما يتناسب معه فمنهم من يفضل العمل وسط الجماعة وينجز بذلك أو ليظهر مدى إنجازه ومنهم من يفضل العمل بشكل فردى حتى يتمكن من الإنجاز بشكل أفضل.

نفِّذ ما تراه في صالح العمل فإذا كان لديك الوقت في تنفيذ المشروع الذى تديره حتى تتشاور في أخذ الآراء والأفكار فلا مانع، أما إذا كنت محدد بوقت فلا مجال هناك لمشاورات فنفِّذ ما تراه كقائد للفريق حتى تنتهى من التزامك ولكن بعد التأكد من الحقائق والإمكانات التي تحتاج إليها في العمل حتى تنفذ مشروعك حتى لا تتحمل المسئولية عن الفشل.


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
ليسَ ثَمَّةَ هديَّةٌ أثمنُ من النَّصيحةِ الجيِّدةِ
أقسام الموسوعة