كيف تنمى التعاون الإيجابي في مؤسستك؟

الصراع واقع ملاصق للحياة في بيئة العمل، وإنه لمحمود إذا كان تنافساً من أجل التميز والإجادة وإنجاز الأعمال وتنفيذ الخطط بمهارة وسرعة، صراع من أجل التطور. وما أشد خطره إذا كان تحدياً وتعصباً بين أفراد الفريق وبين الأفراد والإدارات فعليك أن تسعى لمنعه.

تمسك بالحقائق تجاه المشكلات أو المعلومات المثارة، ولا تنظر للشائعات والمشاعر السيئة بعين الاهتمام، بل تجاهلها. فذلك يجعلك أقدر على إصدار أحكام صائبة تمنع وقوع الشحناء أو الغضب الذى يؤدى إلى خلق صور من الصراع بين الأفراد فاحرص على ذلك.

كن متواصلاً مع فريقك بشكل منتظم وكن واضحاً معهم في عرض خططك المستقبلية، وأهدافك وتوجهاتك التي تسعى لتحقيقها، وليكن ذلك معلناً حتى لا تَدْخُل في نفوس وأفكار الفريق شكوك وعداءات محتملة لمجرد الارتياب أو الخلاف.

عند تفكيرك في إجراء تغيير أو تطوير فاحرص على الاستماع لموظفيك ومعرفة ما لديهم من مخاوف أو تردد أو قلق تجاه ما سوف تقوم بفعله، فقد تُحْدِث تغييراً يولِّد صراعاً وعداءاً لمجرد سوء فهم التغيير أو الإحساس بالتسلط والسطوة ولكن بمشاركتهم تستخرج ما في نفوسهم.

احذر أن تهمل المبادرة إلى حل مشكلة وإن كانت تبدو بسيطة أو غير مؤثرة لأن إهمالك لها لا شك سوف يؤدى إلى استفحالها ولن تراها إلا وقد أصبحت كارثة، فاعمل على تحليل المشكلات وإيجاد الحلول مع مراعاة الإنصاف والدقة.

تأكد من أن مفاضلتك لشخص على غيره في فريق العمل لديك لمجرد الهوى سوف يوجد صراعاً بين أفراد الفريق يعتبر تحدياً وحقداً وعداءاً، فكن منصفاً في تقديرك لموظفيك ومراعياً للمحافظة على روح الود والتعاون بينهم.

ابحث عن كل معوق يمنع سير العمل ويعوق الإنتاج لأن توقف العمل أو احتمال ذلك ينشر جواً من القلق والصراع من أجل تنفيذ بعض الأعمال القليلة من أجل إثبات أحقية البقاء يتحول إلى ما يشبه معركة بين الموظفين. فاشغلهم بالعمل تقلل شكواهم وتحد من تصارعهم.

حدد قواعد أساسية لسير العمل لديك ووضح المهام والمسئوليات والصلاحيات لكل موظف، لكى تحد من التداخل الذى قد يولد صراعاً بين الأفراد، من أجل المناصب والمهام. ليس للإجادة بل لعدم وضوح الرؤية ورغبة الظهور والوصول فاحرص على أن تجعل بيئة العمل مناخاً مناهضاً ولافظاً لأى صراعات سلبية.

اعمل على غرس قدر من المسئولية والانتماء في الأفراد، يؤهلهم للقدرة على مواجهة المشكلات ومنع قدر من الصراع الذى قد ينشأ نتيجة للتعرض للمشكلات، فإن ذلك يجعل لديك فريقاً قادراً على مواجهة الصراعات السلبية في بيئة العمل.

إياك أن تستهين أو تهمل وجود صراعات بين أفراد فريق العمل لديك، وتعتقد انه في صالح العمل فإن ذلك ينذر بوجود خلل قد يؤدى إلى انهيار في مؤسستك. فاعمل سريعاً على إزالة أسبابه ما استطعت ذلك، وكن يقظاً لما يحدث في مؤسستك بشكل دائم ودقيق.

شجِّع في فريقك روح الصراع الإيجابي المعبر عن التنافس من أجل التطور والتغيير والارتقاء بأنفسهم، ومن ثمَّ بالمؤسسة، وذلك بحسن الإدارة وإعطاء القدوة والإنصاف في المعاملة والقدرة على حل المشكلات وإزالة العقبات.

إدعم روح التنافس في فريقك باستخدام المكافأة والتقدير الأدبى والمادى والمعنوى لمن يستحق فإن ذلك يثير الحماس ويوجد جواً من التنافس والصراع المحمود الصحى الذى يجعل بيئة العمل لديك حلبة صراع شريف من أجل تحقيق أهداف مؤسستك.

احرص على أن توجد جواً من التعاون والاحترام بين أفراد الفريق فيما بينهم، وأيضاً تجاهك فإن ذلك يحقق بيئة عمل مثالية للأفراد لإحساسهم بالارتياح والسعادة للعمل مع فريق يسوده التعاون والاحترام المتبادل، ومثالياً لك لأنه يحقق أعلى وأفضل معدلات الإنتاج ويجعل مؤسستك أبعد ما يكون عن عواصف الصراعات السلبية الوبائية.


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
الإنجازاتُ الباهِرةُ تَسْبِقُها العديدُ من الإنجازاتِ غيرِ الباهرةِ
أقسام الموسوعة