كيف يتم التعامل مع العقبات للأفراد؟

إن توجيه الأفراد لا شك سوف يواجه بعض العوائق التي تحتاج إلى حكمة وحرفية في التعامل معها حتى تستطيع تحقيق أفضل صور الاستجابة من الأفراد، وهذه العوائق تتمثل في تصورات الأفراد، فعلينا أن نزيل ما لديهم مثلاً من شكوك في مصداقية ما نقوم به ونقوله على أحكام مسبقة وأيضاً القلق من الفشل وعدم تحقيق الأهداف، أو عدم الثقة في جدوى وتأثير التوجيه على الأفراد. ولذلك:

  • غرس روح التحدي لدى الأفراد واعتبار الإخفاقات السابقة مراحاً للنجاح.
  • إزالة أسباب الرفض أو عدم الاستجابة لديهم.
  • تعامل بسعة صدر مع المشكلات وكن مقبلاً على حلها والمرونة في إيجاد الحلول.
  • احرص على ترسيخ حقيقة أن التوجيه له جدوى وقيمة مؤثرة بضرب أمثلة لذلك من واقع عملهم.
  • تخير الأسلوب الأنسب للأفراد ولو كان من أفواههم، واعمل على تغيير وتطوير أسلوبك بما يتناسب معهم.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
مع الإرادةِ والصبرِ كلُّ شيءٍ سهلٌ بعونِ الله
أقسام الموسوعة