كيف يتم القيام بتقييم جدوى الأعمال؟

إن الانتهاء من الخطوة السابقة هو بداية التقييم لجدوى المشروع إذا كان جديدًا.

الخطوة التالية تتمثل في مراجعة ومراعاة النقاط الآتية:

  • اعلم أن المحور هم العملاء واحتياجات هؤلاء العملاء الملموسة وغير الملموسة، هل ستخدم المؤسسة هذه الاحتياجات مقابل المال؟
  • تخلص من الأفكار الأسطورية الخاصة بالعمل الخاص إذا كنت صاحب المؤسسة أو شريكًا فيها. أول هذه الأساطير هي أسطورة أنك ستكون مديرًا لنفسك، ففي الحقيقة سيكون العميل مديرك المباشر؛ لأنه هو الذي سيدفع لك المال لتستمر وتربح. ثاني هذه الأساطير هي أسطورة أنك ستكون مستقلًّا. إن امتلاكك للعمل الخاص لن يجعلك مستقلًّا؛ لأنك ستظل محتاجًا إلى المال الذي سيدفعه العميل لتربح وتنمو، وما دام احتياجك للمال قائمًا فإنه لا يمكن اعتبارك مستقلًّا.
  • استفد من عملية التخطيط أولًا لكتابة الخطة ووضع عناصرها على الورق، وثانيًا لتمر بعمليات التفكير والتحليل والتمحيص الناتجة عن كتابتها؛ لا تحاول تبسيط العملية أو التعجل فيها، وأعطها حقها.
  • استعن بأهل الخبرة من المتخصصين في المجال والمحامين والمحاسبين، واقرأ الكثير عن مجال عمل مؤسستك.
  • احذر التساهل فيما يخص تقدير المخاطر، وخصوصًا عندما يتعلق الأمر بأموال الأقارب والأصدقاء كشركاء عمل. عندما يشاركك معارفك فإنك تخاطر بالعلاقة، وتضع على كاهلك ضغوطًا إضافية.
  • ادرس شراكاتك جيدًا، وقيِّم بموضوعية قدراتك وقدرات شركائك بعمق وتمهل.

اتباعًا لمبدأ الحيطة والحذر، لا تُقْدِمْ على بدء مؤسستك قبل التأكد من النقاط الثلاث الآتية:

  • جدوى العمل ككل، ومحدودية المخاطر المحسوبة. تذكر أن المؤسسات الناجحة ليست تلك الساعية وراء الأرباح الكبيرة، ولكنها تلك المستهدفة المخاطر الصغيرة.
  • التزامك التام، والشركاء (إن وجدوا)، تجاه عمل كل ما هو مطلوب لإنجاح العمل.
  • الاتفاق السلس والواضح بين الشركاء أو فريق العمل في المؤسسة الجديدة.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
لا تقطَعْ أخاكَ على ارتيابٍ، ولا تَهْجُرْهُ مِنْ دُونِ اسْتِعْتابٍ
أقسام الموسوعة