كيف يعرفك الآخرون في مجال المبيعات؟

إنّ عملية البيع ليست مجرد تحرك وانتشار غير مدروس، فينبغي أن يعرفك الآخرون كما تحب أن يعرفوك، وأن نترك فيهم الأثر المطلوب الذى يحقق لنا الهدف الأساسي، وهو أن تكون علاقاتنا مع العملاء على أساس معرفتهم بنا أكثر من معرفتنا بهم، فليست ميزة أن أعرف عدداً كبيراً من العملاء، ولكن المهم أن أعرف لدى العديد من العملاء، وبالصورة المناسبة.

وعلينا أن نصنع بذلك انطباعاً شخصياً عن أنفسنا وما نقدمه للعملاء حتى تصبح بمثابة (علامة تجارية شخصية) تلك التي تعطينا صورة لدى العملاء وأفضل حالات البيع هي تلك التي يسعى إليك فيها العميل لمجرد أنك عرضت نفسك بشكل صحيح.

وعلينا أن نعرض ذلك من خلال الموقف المتميز على شبكة الإنترنت وكذلك عن طريق الملفات الورقية التي تفي بحاجة العملاء ورغباتهم، ولذلك:

احرص على أن تترك الأثر المطلوب لدى العملاء ولكى يرجعوا إليك ويطلبوا منك.

اعمل على تعرض أن تعرض نفسك بالأسلوب الأمثل حتى لا تبقى للعميل أي مجال يسأل عنه أو يحتاجه مما يدفعه للتعامل معك وطلب الخدمات.


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
المسافةُ تُوجِدُ الاحترامَ
أقسام الموسوعة