ما هو التفويض وما هي حالاته؟

إن التفويض أحد الحلول المثالية في الإدارة الحديثة، وربما أنّ بعضنا يمارسه بصورة تلقائية ودون فهم لأنه أحد الأسس والوسائل التي تتيح لنا المزيد من الوقت لإنجاز الأعمال الأكثر أهمية، وللتفويض هو منح الآخرين بعض الصلاحيات بغية إنجاز أعمال ومهام محددة وتشمل تلك الصلاحيات السلطة إذا كانت المهمة قيادة عدد من الموظفين مثلاً وأيضاً النفوذ إذا تطلبت المهمة ذلك وأهم تلك الصلاحيات هي الترخيص ويعنى توافر المهارات والقدرات التي تسوغ للموظفين أن يحصلوا على ترخيص بممارسة العمل الذى يكلفون به وكأنهم في المنصب ذاته والتفويض لا يمنح إلا للشخص المستحق لهذا النوع من التحفيز حيث أن التفويض بأداء مهمة يعنى أن الشخص الذى نختاره للتفويض به صفات القيادة أو بعضها وهذه ثقة كبيرة منا لأن نكلف أحداً بأن يقوم بأعمال هي من ضمن مهامنا الأساسية ولذلك ينبغي:

  • احرص على أن يكون ترخيصك بالتفويض واضح المعالم والحدود التي من حق المفوض أن يسير في إطارها.
  • اعمل على أن يكون المفوض ممتلكاً لقدرات التصرف في المواقف دون الرجوع إليك دائماً.
  • أكد على المهارات لدى المفوض التي يحقق تنفيذه للمهمة المفوض فيها.
  • امنح التفويض لمن يستحقه وأعطه الثقة اللازمة حتى يكون ذلك بمثابة حافز له ولغيره.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
جدِّدْ أعمالَكَ سنويًّا لكسبِ النَّاسِ
أقسام الموسوعة