ما هو نموذج جوزيف جوران للجودة؟

يُعد جوزيف جوران من أبرز المروجين لنظام إدارة الجودة. قدّم جوران مفهومًا واسعًا للجودة يعتمد على الربط ما بين تحسين الجودة وكفاءة الإدارة، من خلال ما سمي بثلاثية جوران، التي تتكون من: التخطيط الجيد، والرقابة الفعالة على الجودة، وإجراء التحسينات المستمرة.

قدّم جوران نموذجاً للجودة يقوم على 9 مبادئ:

  • توجد علاقة مباشرة ما بين مستوى الجودة ورضاء المستهلك، حيث تزداد درجة الرضاء مع ارتفاع مستوى الجودة ودرجة أداء السلعة.
  • تحقيق رضا العميل يتم من خلال تحديد احتياجات ومتطلبات العميل بشكل دقيق، ثم ترجمة تلك الاحتياجات على شكل مواصفات فنية لتحقيق الرضا لدى العميل.
  • تتألف الجودة من شقين: الجودة الداخلية، وتتعلق بالعميل الداخلي (الموظفون داخل المؤسسة)، والجودة الخارجية، وتتعلق بالعميل الخارجي (العميل المستهلك).
  • يجب التركيز طوال الوقت على التحسين المستمر للجودة.
  • تنقسم تكاليف الجودة إلى ثلاث فئات: تكاليف الفشل، وتكاليف القياس، وتكاليف الحماية أو المنع.
  • تحقيق الجودة لا يأتي بالصدفة، ولكنه يستلزم التخطيط الجيد من أجل تحقيق مستوى عالٍ من الجودة، والرقابة الفعالة على الجودة، والتحسين المستمر للجودة.
  • من الضروري تكوين مجلس للجودة يقوم بتحديد أهداف التحسين، وتحديد احتياجات التحسين، ووضع برامج التدريب والتنمية، والتنسيق بين مشاريع التحسين.
  • من الضروري إيجاد مناخ تنظيمي مناسب لتشجيع العاملين على المبادرة.
  • من الضروري حل المشكلات بأسلوب علمي من خلال جمع المعلومات وتحليلها.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
فَرْعُ الشيءِ يُخبِرُ عن أصْلِه
أقسام الموسوعة