ما هي أنواع القرارات الإدارية؟

يعرّف القرار على أنه اختيار البديل من بين مجموعة من البدائل المتاحة. لا تعكس عملية اتخاذ القرارات نشاطًا وحيدًا يتم القيام به مرة واحدة، لكنها تعكس آلية تنطوي على أنشطة متعاقبة تأخذ أربع مراحل أساسية هي كما يلي:

  • التفكير: تتضمن تلك المرحلة تحديد وتعريف المشكلات المطلوب اتخاذ قرارات بشأنها. يتم في هذه المرحلة جمع المعلومات حتى يتمكن متخذو القرار من تحليل كل مشكلة مطروحة للبحث.
  • التصميم: تتناول تلك المرحلة تنمية وتطوير البدائل الملائمة المقترحة لحل المشكلة.
  • الاختيار: تأتي هذه المرحلة بعد تنمية البدائل الكافية، حيث يكون مطلوبًا اختيار البديل الأكثر ملاءمة لحل المشكلة المطروحة.
  • التطبيق: في هذه المرحلة يتم تطبيق البديل الذي تم اختياره، ثمّ متابعة تطبيق البديل على أرض الواقع.

تختلف نوعية القرارات المتخذة داخل المؤسسات تبعًا لاختلاف المستوى التنظيمي المتخذ للقرار وفقًا لما يأتي:

  • القرارات غير المهيكلة: هي القرارات غير المتكررة وغير النمطية، وتتعامل مع المشكلات والمواقف غير الواضحة التي يصعب معالجتها عن طريق الإجراءات المحددة مسبقًا. تختص الإدارة العليا بإصدار هذه القرارات.
  • القرارات نصف المهيكلة: هي القرارات التي تتعامل مع المشكلات والمواقف التي يمكن معالجة البعض منها من خلال تطبيق الإجراءات المحددة سلفًا، والبعض الآخر لا يمكن معالجته بهذه الطريقة. تصدر الإدارة الوسطى هذه القرارات أحيانًا منفردة وأحيانًا أخرى بدعم من الإدارة العليا.
  • القرارات المهيكلة: هي القرارات المتكررة والنمطية التي تتعامل مع أوضاع ومواقف واضحة وشائعة ويمكن معالجتها من خلال تطبيق إجراءات مقننة ومحددة سلفًا. تصدر الإدارة الإشرافية هذه القرارات للتعامل مع المسائل اليومية للأعمال.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
الناجحُ يتفادَى ما لا يُمكنُهُ الحصولُ عليهِ كما يتفادَى ما لا يَلْزَمُهُ
أقسام الموسوعة