ما هي الأدوار القيادية المتعددة؟

إن العمل القيادي يحتاج إلى العديد من المهارات الأساسية التي ينبغي أن تتوافر في القائد، وأيضاً فإن هناك أدوار رئيسية علينا أن نحرص على إتقانها وتنميتها، وهى أدوار فعالة ومؤثرة في الأداء المهني للمؤسسات ومن ثمَّ فإننا ينبغي أن نحرص على:

  • اتخذ النظرة الشاملة للمؤسسة وسير العمل فيها تجاه تحقيق الأهداف وقواعد العمل.
  • ركِّز على إنجاز الأعمال أكثر من التفكير في نقط في إظهار أنك صاحب سلطة ومسئولية.
  • احرص على القيام بدور المنظم المدير الذى لا يكتفى بمجرد توجيه التعليمات بل ينظم وسائل إنجاز العمل وتوزيع المهام على الفرق، وكل ذلك بمرونة وفكر مستنير يصل لأفضل وسائل الإنجاز.
  • احرص على تطوير الإستراتيجية في التنفيذ تبعاً لتطوير رؤيتك وأهدافك وتذكر أن تلك مسئوليتك فلا تهملها.
  • احرص على تطوير مستوى الأفراد وإدارتهم بالأسلوب الأمثل الذى يحقق أفضل النتائج.
  • اعمل على تنمية روح التغيير في نفسك وفى أفراد العمل لديك حتى تستطيع وضع استراتيجيات التطوير والتغيير إلى الأفضل مع ضمان وجود الاستجابة المناسبة الفعالة التي تساعدك على تحقيق ما تريده.
  • تذكر أن دورك كمدير يضعك في مسئولية كبيرة فالقيادة عمل دائم التطوير والتجديد، ويعتمد على القدرة على مواجهة المستجدات والتعامل مع المتغيرات.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
أنْ تَصِلَ متأخرًا أفضلُ من أنْ لا تَصِلَ على الإطلاقِ
أقسام الموسوعة