ما هي التوجيهات والاعتبارات العامة للتفاوض؟

إن التفاوض فن وأسلوب راق في التعامل يحتاج منا إلى فهم العديد من الاعتبارات التي يكون لها بالغ الأثر على جدوى نجاح المفاوضات، ولذلك ينبغي أن نعى جيداً أن المفاوضات تحتاج إلى تقييم دائم أثناء سيرها وقبول الاقتراحات ومناقشتها والتركيز جيداً على لغة الحركات عند الطرف الآخر، ومما يصدر منا أثناء الحوار، وعلينا أن نراعى تعزيز موقفنا بما لدينا من أدلة ومستندات حتى تساعد على إقناع الطرف الآخر دون حاجة إلى جهد إضافي، ولذلك:

  • الإعداد الجيد للمفاوضات ودراسة الطرف الآخر وأيضاً الموضوع المثار.
  • التركيز الدائم أثناء المفاوضات على حركات وكلمات الطرف الآخر وما يصل من رسائل صامتة نجدها في لغة الجسد.
  • عدم الاعتراض على آراء الآخرين ومحاولة كسبهم بالود وتقريب وجهات النظر.
  • احرص على أن تكون صادقاً في تقييم خدمات للآخرين من خلال التفاوض لكى يحرصوا هم على إنجاح المفاوضات والوصول لحل مرضى.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
العقلُ كَنْزُ السَّعادةِ
أقسام الموسوعة