ما هي طبيعة المعرفة التنظيمية في المؤسسات؟

إن المعرفة ضرورية لإنشاء وتأسيس قاعدة المعرفة التنظيمية، والمعرفة التنظيمية ليست ببساطة مجموع المعارف الفردية، لكنها تتشكل من خلال الأنماط الفريدة للتفاعلات ما بين الأفراد والمعلومات المتاحة والتكنولوجيا التي يصعب تقليدها بواسطة مؤسسات أخرى، حيث إن هذه التفاعلات تتشكل من خلال الثقافة المتميزة لكل مؤسسة على حدة.

إن الخلفية المعرفية لها طبيعة خاصة في كل مؤسسة، فهي تُفهم ضمنًا في البيئة الداخلية، ويصعب على الغير فهمها أو استنباطها أو نقلها؛ حيث إنها تعتمد على التاريخ التنظيمي والظروف الخاصة بالمؤسسة. تظهر قوة المؤسسة المعرفية من تكامل العلاقة بين خلفيتها من المعرفة الداخلية وما تحصده من المعرفة الخارجية، وهو ما يصنع القوة التنافسية لها ويحافظ على تميزها.


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
إنَّما العِلْمُ عميقٌ بَحْرُهُ، فخُذوا من كلِّ شيءٍ أحْسَنَهُ
أقسام الموسوعة