كيف تبدأ بالأهم والأكبر والأصعب؟

إن الناجحين يعلمون جيداً أن القيام بأكبر وأصعب نشاط في بداية اليوم سيعطيهم دافعاً ممتازاً للقيام بكل ما يليه من أنشطة بمنتهى الإقبال واليسر والسهولة، حيث أنهم لن يتهرّبوا من الوحش طوال اليوم أو يسوّفوا ما هو أهم. ومفتاح ذلك هو عمل القائمة اليومية اليوم الذى يسبقه (مساء)، وكتابة أهم الأولويات أولاً (مهمة أ-1 ثم أ-2).

وبعد ذلك قم في بداية اليوم بعمل هذه المهام قبل ´أي شيء´ آخر على الإطلاق، ´أي شيء´. إن ممارستك لهذه العادة سيعطيك شعوراً غير مسبوق بالحرية والحماس والثقة بالذات، وسيقودك هذا الشعور طوال اليوم. ببساطة. إذا كنت ستنجز هذا النشاط الهام على أية حال، فليس أفضل من أن تنجزه هنا والآن وأولاً وأخيراً.


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
الحازمُ مَن حَفِظَ ما في يدِهِ ولم يدِّخِرْ شُغْلَ يومِهِ لِغَدِهِ
أقسام الموسوعة