كيف تتأكد من صحة خريطتك العقلية للنجاح؟

الخرائط المتعلقة بالمسئولية: هناك نوعان من الخرائط المتعلقة بالمسئولية: الأولى خريطة داخلية تعتمدها أغلب الناس من مجتمعاتهم وتسمى ” خريطة المجتمع ” ” أو خريطة الأعراف ” ، والثانية هي الخريطة الخارجية السليمة والصادقة والتي تسمى خريطة التكليف وتحمُّل المسئولية الشخصية الكاملة.

خريطة المجتمع: إن خريطة المجتمع تقول أننا كبشر عبارة عن نتاج العوامل الوراثية والنفسية والبيئية والظروف المحيطة بنا، وأن كل ذلك يشكِّل شخصياتنا ويحدِّد ما نفعله في حياتنا، إن هذه العقيدة تؤمن ببساطة بأن ” كل فعل له رد فعل مساو له في المقدار ومضاد له في الاتجاه ” . أي أن الإنسان مسَّير ومجبر غالب الوقت.

خريطة ” تحمُّل المسئولية الشخصية الكاملة ” : أما خريطة ” تحمُّل المسئولية الشخصية الكاملة ” فتقرر أن لكل منا إرادة حرة مستقلة لا ترتبط بالمؤثرات الخارجية أو العوامل المذكورة سابقاً، وأننا كبشر نستطيع اختيار أفكارنا (لذا فنحن لسنا عبارة عن أفكارنا) وأننا نستطيع اختيار مشاعرنا (لذا فنحن لسنا عبارة عن مشاعرنا) وأننا نستطيع اختيار خرائطنا العقلية التي نسير عليها بمحض اختيارنا وحريتنا.

بنسبة 100 % يعنى أخذك لزمام المبادرة في حياتك، واعترافك بإيجابية بمسئوليتك الكاملة عن أفكارك وتصرفاتك، وعدم لومك بأي حال للظروف أو الماضي أو الأحداث الخارجية. إن ذلك يعنى أن ” جميع ” تصرفاتك هي نتيجة منطقية لاختيارك الواعي الحر، وأنك قد اتخذتها بناء على معتقداتك (خرائطك) وقيمك، وأنها ليست مجرد ردود أفعال لمؤثرات أو ظروف خارجة عن إرادتك.


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
الرَّفيقُ قبلَ الطَّريقِ، والجارُ قبلَ الدَّارِ
أقسام الموسوعة