كيف تتعاطف مع الآخرين؟

إنّ من أهم وسائل التأثير على الآخرين هو أن تشعرهم بأنك متعاطف معهم ومقدر لعواطفهم، فعلينا أن نتخلى بسرعة البديهة لمعرفة مشاعر من أمامك ومدى حماسه أو رغبته في شيء ما واعمل على أن تتعاطف معه بشدة وبنفس الحماس. وعلينا أن نراعى حالة الآخرين النفسية وظروفهم الخاصة عند الحديث معهم، وأن نعبر بأسلوب مناسب عن ذلك وكذلك ينبغي أن نوجد الثقة الحقيقية في نفوس الآخرين تجاهنا وذلك أن نفى بما نعد به وأن نكون أوفياء لكلامنا وذلك، بالاهتمام أيضاً بعرض حقائق والبناء عليها. ولذلك:

  • احرص على أن يكون كلامك متواضع ولا تبدى أنك عالم ومن أمامك لا يعي شيئاً.
  • احرص على الاستمرار في الحوار الجيد الإيجابي ولا توقفه واستثمر استجابة الآخرين.
  • احرص على عدم إبداء تعبيرات تدل على الاندهاش الزائد أو الضيق من كلام الآخرين مهما كان الموقف.
  • احرص على بناء الثقة بأن تكون وفياً مخلصاً صادقاً.
  • اعمل على حل المشكلات بعدالة كاملة وعدم انحياز، واجعل تعبيراتك ثرية.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
الحكيمُ مِنْ حِكمتِهِ عدمُ ظهورِهِ كذلك
أقسام الموسوعة