كيف تتعامل مع التحديات على أنها جزء من النجاح؟

النجاح له مشاكل مختلفة عن عدم النجاح؛ فمشاكله تختفي وراء الإنجازات الكبيرة، وهي تمثّل عائقًا أمام الصعود. اجعل النجاح رحلة وليس محطة وصول؛ اسْعَ دومًا للتقدّم كل فترة، وقيّم نفسك بعقلانية، واهتم بنقاط قصورك أكثر. اتّخذ القرار بالتغيير الدائم بعد كل معلومة جديدة تصل إليها فيما يخص نقاط قصورك، واسْعَ للفعّالية مع الغير ونفسك .

  • اعلم أن التحديات مهما كبرت فستصبح غدًا مجرد ذكرى، وأن في كل تحدٍّ هناك خير
    • لا توجد مشكلة دائمة، وهذا الموضوع (أي موضوع) سيمضي أيضًا؛ إنها حكمة راسخة تراها مع العمل الدائم
    • الجميع يواجهون التحديات في حياتهم، وإنما الناجحون تحدياتهم أكبر؛ الفرق بين الناس يكمن في كيفية المواجهة
    • النجاح نتاج الخبرة، والخبرة نتاج الدروس المستفادة، فاستفد وتعلّم ما استطعت من جميع أيامك ومواقفك
  • اصبر على النتائج ولا تدع حماسك قصير المدى يقلّل من عزيمتك أو يجعلك تستبطئ النجاح
    • إن الوصول للقمة إحساس جميل، ولكن ذلك يسبقه الكثير من الصبر؛ فيجب عليك أن تستمتع بالرحلة أثناء سعيك
    • كثير من الناس تفتر عزيمته أو تختفي بالكليّة بعد مرور فترة قصيرة من الوقت؛ بسبب حماسه قصير المدى
    • بدلًا من استعجال النتيجة والانشغال بذلك، ركّز على عملك الحالي وخطّط لكيفية تطويره وتجويده وإتقانه
  • ضع التحديات التي تواجهك اليوم في منظورها الصحيح على المدى الطويل وأعطها حجمها
    • كثيرًا ما يغرق الناس في التحديات التي يواجهون ويعطونها أكبر من حجمها في الحاضر وفي التوقعات المستقبلية
    • عندما تتعامل مع التحدي الحالي في حياتك، واجهه من خلال الاستعانة بالله ثم بالعلم والعمل، لا تفترض الأسوأ
    • اسأل نفسك عن حجم التحدي الحالي بعد سنة من الآن، هل ستهتم به لهذه الدرجة؟ كن باسمًا وواقعيًّا اليوم

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
خُذِ الخيرَ من أهلِهِ، ودَعِ الشرَّ لأهلِهِ
أقسام الموسوعة