كيف تحافظ على الوزن المثالي؟

إن موضوع الوزن المثالي قد يكون صعباً بالنسبة لك إن كان وزنك يفوق المستهدف لصحة جيدة؛ ففقدان الوزن بعد سن الثلاثين ليس بسهولة كسبه في المقام الأول، فهو يبدو كالصمغ مع ذلك، فالوزن المثالي هو شيء لابد منه إن أنت أردت التمتّع بصحة جيدة ولياقة ممتازة ومستويات متجددة يومياً مع الطاقة. كذلك، فإن مظهرك اللائق سيحفّزك نفسياً على الدوام وستكون أكثر إقبالاً من الناحية الاجتماعية وأفضل شكلاً من الناحية الخارجية.

تكمن مشكلة البدانة في أن المجتمع قد علّمك أن الطعام هو أحد أشكال المتعة والمكافأة، فعندما كنت صغيراَ كان الطعام والحلويات يعدّون من أفضل أشكال الرفاهية، وعندما كبرت تعلّمت أن الناس تختفى بمناسباتها وزياراتها وأفرادها عن طريق الأكل، الأكل، ثم الأكل. كذلك، علّمك المجتمع أن الأكل القليل يعنى الزهد والحرمان، بل والفقر؛ فكان ردّك على ذلك بتكثير الخير والأكل أكثر وأكثر، وهذا النمط العقلي ما بين الأكل والخير يجب أن يتم كسره، فالانضباط في كمية ونوعية الطعام ليس عقاب، بل إن ذلك هو العقل والخير بعينه.

إن العقاب بعينه هو عقاب البدانة الذى يسبّب ارتفاع ضغط الدم، السكر، القلب، الالتهاب العظمى المفصلي، مشاكل العظام والكثير من المتاعب والأمراض.

يجب عليك أن تستهدف الوزن المثالي لك، وهو مبنى على مؤشر كتلة الجسم الذى يساوى = الوزن بالكيلو جرام (الطول بالمتر ×). وفيما يأتي دليله:

  • نحيف: أقل من 18.5.
  • طبيعي (المستهدف): 18.6 – 24.9.
  • زائد: 25 – 29.9.
  • بدانة عالية: 40 فما فوق.

خطّط الوزن الذى تستهدف إنقاصه خلال العام القادم والتزم بالحفاظ على الوزن المثالي بعدها. وهناك تركيبة طريقة جدواها؛ كل أقل وتمرّن أكثر (وأفضل التمارين على الإطلاق بعد الممشى الهادئ والطبيعي 30 دقيقة على الأقل يومياً)، فبذلك أنت تحرق سعرات أكثر مما تأخذ، وهذه هي الطريقة الوحيدة لفقدان الوزن، فعليك بها لتستمتع بحياتك حقاً.


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
الغريبُ أعْمَى ولوْ كانَ بصيرًا
أقسام الموسوعة