كيف تحترس من القاتل الصامت مرض السكر؟

إن مرض السكر ينشأ عندما تتركّز كمية كبيرة من السكر في الدم ولا يتم تصنيع الأنسولين (هرمون) بكمية كافية لتكسير وضبط نسبه في الدم. وهناك النوع الأول (الذى يشكّل 10% فقط من الإصابات) والذى ينقص فيه الأنسولين ويتم إعطائه بالحقن لضبط مستواه، والنوع الثاني الذى يصيب الغالبية العظمى وسببه مقاومة الجسم لمعالجة الأنسولين بالطريقة الصحيحة وهذا علاجه بالنظام الغذائي السليم والأقراص غالباً.

النوع الأول يصيب الصغار والشباب، فيما يصب النوع الثاني متوسطة السن والكبار (ومؤخراً المراهقين) بسبب الإفراط في النشويات (والسكريات) والدهون، والجلوس طويلاً وعدم ممارسة تمارين اللياقة الصحية. ونصف المصابين بالسكر لا يعلمون ولا يتم تشخيصهم لأن الأعراض كثيراً ما تكون خافية؛ فقدان الوزن، الإجهاد، العطس المفرط وتناول الماء بكثرة، ظهور البثور العنيدة وكثرة التبوّل (وغالباً من هذه الأعراض لا يبدو إلا الإجهاد في النوع الثاني). لذا وجب التحليل عند أدنى شك للسكر، والعناية بالصحة كما يجب لتفادى الإصابة به.


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
لا يَكفي أن تعملَ الخيرَ، وإنَّما يجبُ عليكَ أنْ تُتْقِنَهُ
أقسام الموسوعة