كيف تخطط لكل يوم مقدماً؟

إن التخطيط ليومك مقدماً يضاعفك من إنتاجيتك بيسر وسهوله، وذلك لأن التخطيط مقدماً يجعلك تتفادى الأداء المتواضع، ويضعك في مصاف المحترفين. ولقد أثبتت الأبحاث أن التخطيط لمدة 10% من الوقت مقدماً، يوفّر الوقت المستغرق في التنفيذ بنسبة قد تصل إلى 90%.

دائماً فكر وخطّط مقدماً على الورق، لأن الكتابة تحرك قدراتك الفكرية والمبدعة وتجعلها تنبض بالحياة. وفيما يأتي خطوات التخطيط الشهرية، الأسبوعية، واليومية:

  • اكتب جميع النشاطات أو المهام المطلوب تنفيذها خلال الشهر القادم.
  • أضف إلى هذه القائمة أية نشاطات أو مهام مطلوبة ترد إليك في أية وقت، واعتبر هذه القائمة هي القائمة الرئيسية التي ستتعامل معها خلال الشهر.
  • قسّم القائمة الرئيسية إلى قوائم أسبوعية، وحدّد بالضبط الأيام التي ستبدأ وتنتهى فيها العمل على المهام المطلوبة خلال الشهر.
  • يومياً قم بمراجعة القائمة الأسبوعية في نهاية كل يوم، وقم بكتابة خطة اليوم القادم، محدداً المهام التي ستقوم بتنفيذها والأوقات الملائمة. إن عمل ذلك سيزيد من إنتاجيتك بنسبة 25% على الأقل منذ اليوم الأول.

إن تخطيطك لعمل ذلك في اليوم السابق لليوم المخطط له يبرمج عقلك الباطن ليعمل على مهامك أثناء نومك.

دوماً اعمل من خلال قوائمك الشهرية، الأسبوعية، واليومية، وقم بشطب كل ما تنجزه من مهام. إن نظام الرقابة والمتابعة الذاتي هذا يمنحك شعوراً بالإنجاز والرضاء الشخصي، مما يحفزك أكثر على الاستمرار والعطاء أكثر وأكثر.


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
الرَّفيقُ قبلَ الطَّريقِ، والجارُ قبلَ الدَّارِ
أقسام الموسوعة