كيف تدير ذاتك وتوجهها لما فيه مصلحتك مع الآخرين؟

أسس إدارة الذات: إن الناس تفكر فيك كما تفكر في نفسك، وإدارتك للتعامل مع الآخرين تعنى أنك أساساً تجيد إدارة ذاتك. تتجلى إدارة الذات في أولئك الذين يتمتعون بقوة التأثير على الآخرين ويتحدثون ويتصرفون بإقناع واقتدار. لذا فعليك اتخاذ الخطوات الجادة نحو زيادة ثقتك بنفسك، تنمية اتجاهاتك الشخصية الإيجابية، وتطوير ذكائك العاطفي من أجل بناء علاقات مع الغير مبنية على الثقة المتبادلة.

مهارات التأثير على الغير: يجب أن تعطى الفرصة والوقت لمهاراتك في التعامل مع الآخرين لكى تنمو، مع التركيز على الصفات الشخصية الآتية والتي يجب توافرها في أي فرد مؤثر على الآخرين:

  • النشاط: كن مقبلاً وحاسماً دوماً عندما تقدم أفكارك للآخرين.
  • النظام: التزم التخطيط المسبق لتعاملاتك مع الغير وحضر جميع التفاصيل بدقة.
  • الود: اشعر من حولك بالراحة والاطمئنان من خلال الكلمة الطيبة والابتسامة الهادئة.
  • الاطلاع: داوم على معرفة ما هو جيد في مجالك وزيادة ثقتك لتوسع مدى حديثك.
  • الطموح: استهدف التقدم والرقى في مجالك المهني واقنص الفرص مع الغير.
  • التحليل: فكّر في الأمور من مختلف النواحي وناقشها بموضوعية وإجادة.
  • التفاؤل: كن مقبلاً على التحديات وساعياً للإنجاز في جميع تعاملاتك مع الغير.
  • الذكاء العاطفي: افهم مشاعرك وأدرها، وافهم مشاعر الآخرين وقدرها لهم.
  • الاهتمام بالغير: ابذل المجهود لتقييم احتياجات الغير والتفكير في سبل تلبيتها.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
في العملِ، مَنْ يَعْرِفُكَ أهمُّ مِمِّنْ تَعْرِفُهُ
أقسام الموسوعة