كيف تساوي بين الأبناء في الهبة والعطية لتحفظ الود بينهم؟

ذهب الجمهور من علماء المسلمين أنه لا فرق بين الذكر والأنثى في العطاء والهبة، والعدالة في هذا الصدد لها بالغ الأثر في مسارعة الأبناء إلى البر والطاعة. إن المساواة بين الأبناء ماديًّا ومعنويًّا تزيل البغضاء بينهم، وتحثّهم على حب بعضهم بعضًا في كل أمر، كما تجعلهم متساويين في بر الآباء لاحقًا. الأحاديث الشريفة في ذلك الأمر المباشر كثيرة ومنها:

  •  أنَّ النعمانَ بنَ بَشيرٍ جاء أبوهُ إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقال له إني نَحَلْتُ ابني هذا غلامًا فقال له أَكُلَّ ولدِكَ له نِحْلةٌ مثلُ هذا قال لا قال فاردُدْهُ [ وفي روايةٍ ] أَلِكُلِّ ولدِكَ نِحْلَةٌ مثلُ هذا قال لا قال أَتُحِبُّ أن يكونَ الكلُّ في البِرِّ سواءٌ قال نعم قال فَسَوِّ بينَهم في العَطِيَّةِ وفي روايةٍ أَشهِدْ على هذا غيري وفي روايةٍ إني لا أَشْهَدُ على جُورٍ. الراوي: – المحدث: ابن العربي – المصدر: عارضة الأحوذي – الصفحة أو الرقم: 3/271. خلاصة حكم المحدث: الروايات كلها صحيحة.
  •  أكلَّ ولدَك نحلْتَ ؟ قال لا ، قال : فأَشهِدْ غيري ثم قال : أليس يسُرُّك أن يكونوا في البرِّ سواءً ؟ قال : بلى قال : فلا إذًا. الراوي: النعمان بن بشير المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الأدب المفرد – الصفحة أو الرقم: 69. خلاصة حكم المحدث: صحيح.
  •  نحلَني أبي نحلًا . ثم أتى بي إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ليُشهدَه . فقال ( أَكُلَّ ولدِك أعطيتَه هذا ؟ ) قال : لا . قال ( أليس تريد منهم البِرَّ مثلَ ما تريد من ذا ؟ ) قال : بلى . قال ( فإني لا أشهدُ ) . قال ابن عونٍ : فحدَّثتُ به محمدًا . فقال : إنما تحدَّثْنا أنه قال ( قارِبوا بين أولادِكم ) .الراوي: النعمان بن بشير المحدث: مسلم – المصدر: صحيح مسلم – الصفحة أو الرقم: 1623. خلاصة حكم المحدث: صحيح .
  • أعطاني أبي عَطِيَةً ، فقالتْ عمرةُ بنتُ رواحَةَ : لا أَرْضى حتَّى تُشْهِدَ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ، فأتى رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقالَ : إنِّي أَعْطَيْتُ ابْنِي منْ عَمْرَةَ بنتِ رَوَاحةَ عطيَّةً ، فَأَمَرتْني أن أُشْهدكَ يا رسولَ اللهِ ، قالَ : ( أعطيتَ سائرَ ولدكَ مثلَ هذا ) . قالَ : لا ، قال : ( فاتَّقوا اللهَ واعدِلوا بينَ أولادِكُم ) . قال : فَرَجَعَ فردَّ عَطِيِّتَهُ . الراوي: النعمان بن بشير المحدث: البخاري – المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 2587. خلاصة حكم المحدث: [صحيح] .
  • قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: اعدِلوا بين أولادكم في النِّحَلِ ، كما تُحبّون أن يعدِلوا بينكم في البِرِّ و الُّلطفِ. الراوي: النعمان بن بشير المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الجامع – الصفحة أو الرقم: 1046. خلاصة حكم المحدث: صحيح.
  • قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: اتَّقوا اللهَ ، و اعدِلوا في أولادِكم. الراوي: النعمان بن بشير المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الجامع – الصفحة أو الرقم: 107. خلاصة حكم المحدث: صحيح.
  • قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: اعدِلوا بينَ أولادِكمُ ، اعدِلوا بينَ أبنائِكم. الراوي: النعمان بن بشير المحدث: الألباني – المصدر: صحيح أبي داود – الصفحة أو الرقم: 3544. خلاصة حكم المحدث: صحيح.

إن التفرقة بين الأولاد تثير بينهم العداوة والبغضاء، وتؤدِّي إلى قطيعة الرحم، وبغض الوالدين، وإن الوالدين العادلين، والمربِّين المقسطين، لهم عظيم المثوبة عند الله عز وجل يوم القيامة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إن المقسطين عند الله على منابر من نور، الذين يعدلون في حكمهم وأهليهم وما وُلُّوا” [أخرجه مسلم في صحيحه].


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
الناجحُ يتمنَّى أنَّهُ أفضلُ، بدلًا من تمنِّي أنَّ الحياةَ أسهلُ
أقسام الموسوعة