كيف تستمع للغير لكسبهم؟

حفّز الآخر على الحديث عن نفسه واستمع: اعمل على تشجيع الغير للحديث عن ذاته وأعطه كل اهتمامك أثناء فعله لذلك؛ وليكن استماعك 80% من الوقت وحديثك 20% من الوقت (عما استمعت إليه عن الشخص). إن اهتمامك بما يهتم به الشخص وإفساحك المجال ليتحدث عن ذاته بدون مقاطعة أو إصدار للأحكام أو التبرع بقصصك الخاصة، سيعنى الكثير جداً للآخر وسيأسره كلية، حتى بدون أن تنطق بكلمة واحدة (فقط الاستماع بمشاعرك، مظهرك، وتصرفاتك).


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
ليسَ مالٌ كالصحةِ، ولا نعيمَ كطِيبِ النَّفْسِ
أقسام الموسوعة